«الديمقراطية»: التقرير الأميركي بشأن اغتيال شيرين أبو عاقلة منحاز ويبرر جرائم الاحتلال

أكدت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين إدانتها ورفضها بما جاء في بيان وزارة الخارجية الأميركية بشأن التقرير الذي صدر عقب الفحص الجنائي الأميركي للرصاصة التي قتلت الصحفية شيرين أبو عاقلة.
وشددت الجبهة في بيان صدر عنها، اليوم، أن التقرير الأميركي غير مهني ومنحاز لدولة الاحتلال الإسرائيلية ويبرر جرائمها، رغم أن كافة التقارير والتحقيقات والأدلة والبراهين الدامغة، تؤكد أن إسرائيل هي التي قتلت الصحفية شيرين أبو عاقلة بشكل متعمد.
وأوضحت الجبهة أن الإدارة الأميركية هي طرف منحاز لدولة الاحتلال وتعمل على تبرئتها، وحرف التحقيق عن مساره في جريمة اغتيال الصحفية أبو عاقلة، بما يضمن إفلات إسرائيل الدولة القائمة بالاحتلال من العقاب على جريمتها النكراء.
وختمت الجبهة بيانها، مضيفةً «لا نقبل بإشراك الاحتلال في أية لجان تحقيق في ظروف اغتيال الصحفية أبو عاقلة، وندعو لتشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة، والتوجه لمحكمة الجنايات الدولية لمحاسبة قتلة شيرين أبو عاقلة». ■
 

disqus comments here