عون: لبنان متسمك بتطبيق القرار الدولي وقف القتال مع إسرائيل

أكد الرئيس اللبناني ميشال عون، الأربعاء، تمسك بلاده بتطبيق قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1701، لأنها راغبة في المحافظة على استقرار وأمن الحدود الجنوبية.



جاء ذلك خلال لقائه مع المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان السفيرة يوانا رونيسكا، في قصر الرئاسة شرقي العاصمة بيروت، بحسب بيان للرئاسة اللبنانية.
وقال البيان إن عون أبلغ رونيسكا أن لبنان "متمسك بتطبيق قرار مجلس الأمن الدولي الرقم 1701 لأنه راغب في المحافظة على الاستقرار والأمن على الحدود الجنوبية".
ويتبنى مجلس الأمن الدولي بالإجماع القرار رقم 1701 الذي يقضي بوقف العمليات القتالية بين لبنان وإسرائيل بعد حرب يوليو/تموز 2006.
ولفت عون إلى أن مسألة ترسيم الحدود البحرية الجنوبية هي "محور متابعة بعد الزيارة الأخيرة للوسيط الأميركي في المفاوضات غير المباشرة اموس هوكشتاين وذلك في ضوء المحادثات التي أجريت معه خلال وجوده في لبنان".
وبحسب البيان، تم خلال اللقاء مع السفيرة رونيسكا بحث الوضع في الجنوب (اللبناني) قبل أسابيع من تقرير ينوي الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش تقديمه إلى مجلس الأمن في 21 يوليو/ تموز المقبل.
وأضاف البيان، أن المباحثات تطرقت أيضا إلى "التعاون القائم بين لبنان والأمم المتحدة في مجالات عدة".
وبين لبنان وإسرائيل منطقة بحرية غنية بالنفط والغاز، متنازع عليها، تبلغ مساحتها 860 كيلو مترا مربعا، بحسب الخرائط المودعة من جانبهما لدى الأمم المتحدة.
وفي 14 يونيو/ حزيران الجاري، أعلنت الرئاسة اللبنانية أن عون قدّم لهوكستين رداً على مقترح واشنطن الذي قدمّته قبل أشهر، بشأن ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل.
وكانت المفاوضات توقفت في مايو/ أيار 2021، إثر رفض إسرائيل اقتراحا لبنانيا باعتبار "الخط 29" تفاوضيا، ورفض الجانب اللبناني للخط الإسرائيلي "رقم 1" و "خط هوف".

disqus comments here