مهجة القدس تنظم مؤتمر صحفي حول أوضاع الأسير المجاهد خليل عواودة

نظمت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى مؤتمر صحفي حول أوضاع الأسير المجاهد خليل عواودة، يوم الثلاثاء أمام برج الشوا وحصري وسط مدينة غزة.

وحمل القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل الاحتلال الصهيوني المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير المجاهد خليل عواودة الذي خاض إضرابًا عن الطعام لمدة 111 يومًا رفضُا لاعتقاله الإداري التعسفي.

وقال المدلل خلال المؤتمر: "نقف اليوم دعمًا وإسنادًا للأسير المجاهد خليل عواودة الذي حدد معالم معركة الإضراب المفتوح عن الطعام التي خاضها في وجه الاحتلال الصهيوني ضد جريمة الاعتقال الإداري التي يرتكبها الاحتلال الصهيوني ضد أبناء الشعب الفلسطيني من خلال اعتقالهم إداريًا بدون أي تهمة وبدون أن يسمح لمحاميهم بأن يطلع على ملفهم تجاه هذا الاعتقال".

واستنكر المدلل صمت المنظمات الدولية والإنسانية أمام جرائم الاحتلال بحق الأسرى، مؤكدًا أن الاحتلال الصهيوني يقوم بتجديد الاعتقال الإداري أمام هذا الصمت لعدة مرات.

واستعرض المؤتمر جرائم الاحتلال بحق الأسير المجاهد خليل عواودة، التي كان آخرها نقض الوعود والتعهدات بعدم تمديد الاعتقال الإداري له مقابل فك الإضراب.

وأضاف المدلل: "فوجئنا بعد أن قام الأسير المجاهد خليل عواودة بتعليق إضرابه عن الطعام، أن الاحتلال الصهيوني قد نقض وعوده لخليل وقام بتجديد الاعتقال الإداري له، ومنذ أن علق الأسير الإضراب وحتى هذه اللحظة لا نعرف عن خليل شيئًا، كذلك الأمر بالنسبة لعائلته ومحاميه".

وأردف بالقول: "الاحتلال الصهيوني يرتكب جريمة في ظل عدم كشفه عن الحالة الصحية للأسير خليل"؛ مطالبًا منظمات حقوق الإنسان واللجنة الدولية للصليب الأحمر ومنظمة الصحة العالمية للتدخل فورًا لإنقاذ حياة الأسير خليل عواودة من بين براثن الاحتلال الصهيوني المجرم".

disqus comments here