انطلاق اجتماعات ثنائية بين شركات سعودية ومصرية لبحث الاستثمار المشترك

 بعد الزيارة الأخيرة لولى العهد السعودي محمد بن سلمان، فقد شهدت العلاقات الاقتصادية بين القاهرة والرياض تطورات عدة، لعل أبرزها زيادة حجم الاستثمارات السعودية في السوق المصري لتسجل مستويات قياسية عند 54 مليار دولار موزعه على قرابة 5300 شركة في كافة المجالات بينها القطاعات الإنتاجية الزراعية والصناعية والعقارات والخدمات التكنولوجية والقطاع الصحي.

ودخل وفد سعودي يضم عدد كبير من الشركات السعودية في اجتماعات B2B مع شركات مصرية الآن في أحد فنادق القاهرة للتوافق على التعاون المشترك في ملفات الاستثمار والتجارة.

ووفق بيانات مجلس الأعمال المصري السعودي، فإن حجم الاستثمارات السعودية في مصر قد تشهد ارتفاعاً ملحوظاً خلال السنوات المقبلة، وذلك بتوجيهات من محمد بن سلمان والقيادة السياسية في المملكة العربية السعودية، مع الاتجاه القوى للسوق المصري بوصفه أحد أبرز الأسواق الواعدة في المنطقة خاصة في ظل الإصلاح الاقتصادي والهيكلي الذى تقوم به الحكومة المصرية خلال الفترة الحالية من تسهيلات إجراءات تأسيس الشركات واختصار مدد منح التراخيص الصناعية في غضون 7 أيام.

ويزور وفد سعودي مكون من رجال أعمال ورؤساء شركات في قطاع التطوير العقاري مصر خلال الفترة من 26 إلى 29 يوليو، ويجرى تنظيم زيارات للوفد الرسمي السعودي لمدن الجلالة والعلمين وكذلك العاصمة الإدارية، للبحث عن فرص الاستثمار العقاري في هذه المناطق، على أن تكون جمعية رجال الأعمال المصريين هي المضيفة للوفد السعودي.

disqus comments here