مصادر: تقارب محتمل بين إسرائيل و"السعودية" خلال زيارة بايدن

 أشارت الولايات المتحدة يوم الأربعاء، إلى احتمال أن تتخذ دول عربية أخرى "خطوات نحو تطبيع العلاقات" مع إسرائيل، خلال الزيارة المرتقبة للرئيس جو بايدن إلى المنطقة منتصف تموز/ يوليو المقبل. حسب وكالة فرانس برس

وقالت نائب وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط باربرا ليف، خلال جلسة استماع برلمانية: "نعمل في الكواليس مع بعض الدول الأخرى“، وذلك بعد أن أبرمت الإمارات والبحرين والمغرب والسودان، اتفاقات سلام مع إسرائيل.

وأضافت: "أعتقد أنكم سترون أشياء مثيرة للاهتمام خلال زيارة الرئيس" المرتقبة إلى إسرائيل والسعودية، حيث من المنتظر أن يشارك بايدن في قمة تضم زعماء دول مجلس التعاون الخليجي وقادة مصر والأردن والعراق.

ولم تكشف باربرا ليف، عن الدول التي تقصدها، معتبرة أن الكشف عن هذه الدول أمر يتعلق بالرئيس بايدن.

وتؤكد إدارة بايدن أنها تريد توسيع "اتفاقيات أبراهام".

ومن جهة أخرى، كشفت أربعة مصادر مطلعة لموقع "أكسيوس"، أن البيت الأبيض يعمل على "خارطة طريق للتطبيع" بين إسرائيل والسعودية قبل زيارة الرئيس جو بايدن إلى منطقة الشرق الأوسط الشهر المقبل.

وأوضحت المصادر للموقع أن البيت الأبيض عقد اجتماعا مع خبراء في مركز أبحاث بشأن رحلة بايدن إلى المنطقة وطرح فكرة "خارطة طريق للتطبيع"، دون الخوض في تفاصيل.

وأوضح البيت الأبيض خلال الاجتماع أنه لن يكون هناك اتفاقية قبل زيارة بايدن، لكنهم يعملون عليها، ومن المقرر أن يناقشها الرئيس بايدن مع القادة الإسرائيليين والسعوديين خلال زيارته المرتقبة للمنطقة، بحسب المصادر ذاتها.

وذكر مصدر آخر أن البيت الأبيض يعتقد أن أي خارطة طريق للتطبيع سوف تستغرق وقتا وستكون عملية طويلة الأمد.

وأوضح متحدث باسم مجلس الأمن القومي للبيت الأبيض إنهم "يدعمون توسيع وتعميق العلاقات العربية الإسرائيلية".

ونقل الموقع عن مسؤول إسرائيلي بارز إنه لا يتوقع انفراجة كبيرة فيما يتعلق بالتطبيع مع السعودية خلال زيارة بايدن، لكنه أكد على أن الاتفاق على السماح لشركات الطيران الإسرائيلية باستخدام المجال الجوي السعودي للرحلات الجوية المتوجهة إلى الهند والصين قريب للغاية.

وكانت الإمارات والبحرين وقعتا في العام 2020، اتفاقا للسلام مع إسرائيل سمي بـ“اتفاق أبراهام“. ثم وقعت المغرب والسودان اتفاقا مع إسرائيل أيضا.

ويزور الرئيس الأمريكي جو بايدن، السعودية وإسرائيل والضفة الغربية، في الفترة من 13 إلى 16 يوليو / تموز المقبل.

وأعلن البيت الأبيض أن بايدن سيسافر من إسرائيل إلى السعودية في رحلة مباشرة، وهي سابقة اعتُبرت خطوة تاريخية.

disqus comments here