الأمم المتحدة: أولويتنا في ليبيا تسهيل العودة للعملية الانتخابية

 أكد نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق أن أولويات الأمم المتحدة في ليبيا هي تسهيل العودة للعملية الانتخابية على أسس قانونية ودستورية، مشددا على أن الأطراف الليبية هي وحدها المسؤولة عن فشل العملية السياسية في البلاد، داعيا القادة الليبيين بعدم استخدام انتهاء خارطة الطريق كأداة ضغط سياسي.

وأوضح حق في مؤتمر صحفي يوم الأربعاء، أن الانتخابات الليبية كان من المفترض أن تعقد في 24 ديسمبر/كانون الثاني الماضي، وأن اليوم يشهد انتهاء خارطة الطريق التي وضعت للمرحلة الانتقالية، مشددا " نحث القادة الليبيين بعدم استخدام انتهاء خارطة الطريق التي وضعها الحوار الوطني "كأداة ضغط سياسي".

وتابع، "أولويات الأمم المتحدة هي تسهيل العودة للعملية الانتخابية على أسس قانونية ودستورية، فالانتخابات هي السبيل الوحيد لاستعادة المؤسسات الليبية للشرعية".

واستطرد، "أننا لا نلقي باللوم على الشعب الليبي، لكن في نهاية المطاف هم المسؤولون عن الفشل وعدم توحدهم على كلمة واحدة، ونحن بذلنا جهودا على مدار سنوات لتكوين حكومة وحدة وطنية".

وكان رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، خالد المشري، قد أعلن في رسالة وجهها للمستشارة الأممية بشأن ليبيا، ستيفاني ويليامز، استعداده للقاء رئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح، لبحث النقاط العالقة في المسار الدستوري.

وقال المشري في رسالة وجهها إلى ويليامز يوم الإثنين : "إننا على استعداد تام للقاء مع السيد المستشار عقيلة صالح رئيس مجلس النواب، لمناقشة النقاط العالقة في المسار الدستوري والسعي إلى حلها وإحالتها إلى المجلسين ليقولوا كلمة الفصل فيها".

disqus comments here