مخطط إسرائيلي لإقامة "متنزه" بين القدس والبحر الميت

 كشفت صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية يوم الإثنين، عن مخطط استيطاني ضخم، يهدف لإقامة متنزه في المنطقة الواقعة بين مدينة القدس والبحر الميت.

وذكرت الصحيفة عبر موقعها الإلكتروني، أن المخطط الاستيطاني يتضمن إنشاء حديقة ضخمة على مساحة تبلغ حوالي مليون دونم بين القدس والبحر الميت، مشيرة إلى أن هذه الخطة تم تشكيلها في مجلس الاستيطان بالضفة الغربية.

وقالت الصحيفة في تقريرها، إن ”هذه الخطة الأولية قد تغير المنطقة وتجعلها وجهة سياحية مرغوبة“، مشيرة إلى أن التداعيات السياسية لهذه الخطوة غير واضحة.

وأوضحت أن الفلسطينيين يعتبرون أن هذه الخطوة الاستيطانية الجديدة، ستضع حدًا لفكرة حل الدولتين.

وأشارت إلى أن الفلسطينيين يعملون مع الاتحاد الأوروبي لتعزيز البناء الفلسطيني في هذه المنطقة، والتي تشمل أيضًا منطقة الخان الأحمر؛ وذلك من أجل وقف المخططات الإسرائيلية الاستيطانية.

ووفقًا لبعض الخطط التي يتم طرحها في إسرائيل، من المقرر أن تكون منطقة أبو ديس الواقعة شرقي القدس، العاصمة المستقبلية للدولة الفلسطينية، بحسب ما أشارت الصحيفة.

وتعتبر المنطقة التي سيتم البناء الاستيطاني الجديد فيها، الجزء الوحيد غير المطور الذي يفصل بين مناطق الضفة الغربية.

وأشارت الصحيفة إلى أنه ”في مجلس الاستيطان بالضفة الغربية، يتخطون السؤال السياسي، ويركزون على الممارسة على الأرض، ووفقًا لهم ستشمل المخططات الاستيطانية مناطق جذب سياحية للرحلات اليومية للمستوطنين“.

ولفتت إلى أن ”المنطقة التي سيتم البناء الاستيطاني عليها، تحتوي على العديد من المواقع المهمة للديانات السماوية الثلاث“، مشيرة إلى أنه ”تم نشر الخطة الاستيطانية التي ستشمل من بين أمور أخرى، إنشاء شبكة مطاعم متنقلة، والترويج لإنشاء مجمع فندقي في شمال البحر الميت، وإنشاء مركز معلومات“.

وختمت الصحيفة تقريرها قائلة، إنه ”على الرغم من أن هذه تعتبر خطة أولية، إلا أنها ليست نظرية، وقد تم بالفعل الانتهاء منها قريبًا، حيث تعمل المجموعة القائمة عليها على إيجاد شركاء سيساعدون في تطوير هذه الخطة الاستيطانية“.

disqus comments here