الأسيران "بريكي ودراغمة" يدخلان أعواماً جديدة في سجون الاحتلال

دخل المعتقل أنس إبراهيم محمد عقبة بريكي من جنين، اليوم الإثنين، عامه الـ21 على التوالي في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأفاد مدير نادي الأسير، أن بريكي اعتقل عام 2002 وحكمت عليه سلطات الاحتلال بالسجن الفعلي لمدة 22 عاماً.

ودخل الأسير بكر دراغمة (41 عامًا) من طوباس، عامه الـ21 في سجون الاحتلال، وذلك منذ اعتقاله في 13 حزيران عام 2002، تعرض للمطاردة قبل اعتقاله، وأُصيب إصابة خطيرة برصاص الاحتلال قبل اعتقاله بـ6 شهور، ولاحقًا واجه تحقيقًا استمر عدة شهور، وحكم عليه الاحتلال بعد ثلاث سنوات من اعتقاله، بالسّجن لمدة 22 عامًا.

في عام 2003، اُستشهدت شقيقته هبه دراغمة، وهدم الاحتلال منزل عائلته، واُعتقل أشقائه، الذين حُرموا لاحقًا من زيارته، ومنذ سنوات لم يتمكّنا والديه من زيارته بسبب مرضهما. 

العام الماضي وبعد 19 عامًا من الاعتقال، خضع لعملية جراحية خلالها تم إزالة شظايا من جسده.

وخلال سنوات أسره تمكّن من استكمال دراسته وحصل على درجة البكالوريوس في العلوم السياسية، وعلى وشك الحصول على درجة الماجستير، ويقبع اليوم في سجن "النقب".

disqus comments here