مقاتلو «المقاومة الوطنية» يشاركون في تشييع جثمان الشهيد عمارنة في جنين

شيّع مئات الفلسطينيين، مساء السبت، جثمان الشهيد سميح جمال عمارنة، في مسقط رأسه في بلدة يعبد جنوب غربي جنين شمالي الضفة الغربية، بمشاركة شعبية وفصائلية.
وانطلق موكب التشييع جثمان الشهيد عمارنة إلى يعبد من أمام مستشفى الاستشاري في رام الله وسط الضفة الغربية، بمشاركة مسلحين من الأجنحة العسكرية في مقدمتهم عشرات المقاتلين من كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين المدججين بالأسلحة الرشاشة.

وما إن وصل جثمان الشهيد إلى مدخل بلدة يعبد، حتى حمل على الأكتاف ملفوفاً بعلم فلسطيني، ونقل إلى منزل عائلته، لتلقي عليه نظرة الوداع الأخيرة.
وانطلق المشيعون في مسيرة حاشدة جابت شوارع البلدة، وصولاً إلى مقبرتها الشمالية، حيث ووري جثمان الشهيد الثرى.
وتخلل مسيرة تشييع جثمان الشهيد رفع علم فلسطين ورايات الجبهة الديمقراطية إلى جانب قوى المقاومة، وترديد هتافات وطنية غاضبة تمجد الشهيد وتندد بجرائم الاحتلال.■
 

 

disqus comments here