تفاصيل اجتماع الحكومة الإسرائيلية "العاجل"

استدعى مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وزرائه لعقد اجتماع عاجل للحكومة مساء يوم الثلاثاء. وفق القناة 12 العبرية.

وقالت القناة 12 العبرية، إنه تم "استدعاء وزراء الحكومة من مكتب نتنياهو لعقد اجتماع عاجل للحكومة الساعة 6 مساءً"، موضحة أنه لم يتم إخبار الوزراء حول التفاصيل، وطُلب منهم الحفاظ على السرية.

من جانبه، قال باراك رافيد مراسل موقع "واللا" العبري : "أخبرتني مصادر أن الاجتماع ربما يكون حول قضية أمنية".

بدورها، ذكرت صحيفة "معاريف" العبرية، أن النقاش الأمني في اجتماع الحكومة العاجل غير مرتبط بأي نشاط للجيش الإسرائيلي، ولا يتناول موضوع اللقاحات لغزة.

وفي وقت لاحق، أفاد رافيد بانتهاء اجتماع الحكومة، مبينا أنه تناول قضية إنسانية تتعلق بسوريا.

ونقل عن مسؤولين إسرائيليين كبار قولهم إن إسرائيل وروسيا أجرتا محادثات مكثفة رفيعة المستوى في الأيام الأخيرة بشأن القضايا الإنسانية المتعلقة بسوريا.

وأشات مصادر، أن الأمر يتعلق بتبادل أسرى بواسطة روسية.

من جهتها، أفادت قناة "الغد"، في نبأ عاجل لها، منذ قليل، بأن مائير بن شابات، مستشار رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي، يزور موسكو.

وأشارت القناة، في النبأ العاجل، إلى أن رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي يصطحب معه سوريين اثنيين إلى موسكو.

وكلف بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي، رئيس مجلس الأمن القومي، بمتابعة الملف النووي، مع الإدارة الأمريكية الجديدة، برئاسة جو بايدن.

وأعلن مكتب وزير الجيش بيني غانتس، يوم الأربعاء الماضي، أنه يبحث مع وزير الدفاع الروسي "قضايا إنسانية في المنطقة"، وجاء في البيان الصادر عن مكتب غانتس أن الوزيرين بحثا خلال المكالمة الملف السوري واتفقا على "مواصلة المشاورات الهامة بهدف ضمان أمن قواتهما وبشأن الحاجة إلى تفعيل الجهود الإنسانية في المنطقة".

وفي اليوم ذاته، اجتمع السفير الإسرائيلي لدى روسيا، ألكسندر بن تسفي، بنائب وزير الخارجية الروسي، بحضور الملحق العسكري الإسرائيلي في موسكو، وأصدرت وزارة الدفاع الروسية بيانا حول الاجتماع جاء فيه أنه "تم تبادل شامل للآراء بشأن مواصلة تطوير التعاون الروسي - الإسرائيلي"، وأنه شهد مناقشة "الجوانب الرئيسية للوضع في الشرق الأوسط".

وفي وقت سابق يوم الثلاثاء، اجتمع بن تسفي بالمبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط ونائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف.

يأتي ذلك في ظل التقارير عن إعادة القوات الروسية نبش مقبرة مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بضواحي العاصمة السورية دمشق، للبحث عن رفات جنديين إسرائيليين قتلا في معركة "السلطان يعقوب" أمام الجيش السوري خلال الحرب على لبنان عام 1982.

من جانبه، أكد محلّل الشؤون العسكرية في القناة 12، روني دانيل، على أن المباحثات الحكومية تركزت حول "التوجه الإسرائيلي إلى روسيا بطلب للمساعدة في مسألة إنسانية تتعلق بسورية". مشددا على أنها لا تتعلق باستعادة رفات الجاسوس الإسرائيلي إيلي كوهين أو رفات جنديين إسرائيليين قتلا في معركة سلطان يعقوب عام 1982.

وأشار إلى أن "روسيا تتوسط لإسرائيل لدى النظام السوري لتنفيذ مسألة ما" قال إنها "إنسانية"، ملمحا إلى أن إسرائيل قد تضطر إلى لتقديم شيء بالمقابل للجانب السوري".

disqus comments here