رئيس الأمن القومي الإسرائيلي السابق: الشرق الأوسط في حالة تنظيم جديد

قال مائير بن شبات، رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي السابق، يوم السبت، إن منطقة الشرق الأوسط في حالة تنظيم جديد تطمس فيه الحدود بين الدول.

وأجرت صحيفة "غلوبس" العبرية يوم السبت، حوارا مع شبات، أكد من خلاله أن منطقة الشرق الأوسط تمر بحالة تنظيم جديد، ربما فريدة من نوعها، تطمس فيها الحدود بين دول المنطقة نفسها.

وأوضح بن شبات حول مدى إمكانية انضمام السعودية لاتفاقيات التطبيع مع إسرائيل المعروفة باتفاقات "إبراهام"، أوضح رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي السابق أنه "لا بركة إلا في الخفاء"، والتي تعني وجود تفاهمات تسبق التوقيع على اتفاق تطبيع بين الرياض وتل أبيب.

وذكر مائير بن شبات، أن هناك ملامح جديدة لمنطقة الشرق الأوسط حيث تجرى إعادة تنظيم للمنطقة نتيجة للتوقيع على اتفاقات "إبراهام"، مضيفا أن "الدول العربية السنية المعتدلة تنظر إلى دولة إسرائيل باعتبارها شريك شرعي في كثير من القضايا".

تصريحات بن شبات تأتي بعد 5 أيام من تقرير لصحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية كشفت فيه عن صفقة ثلاثية قالت، إنها تتشكل بين إسرائيل والسعودية والولايات المتحدة، تمثل خطوة جديدة على طريق تطبيع العلاقات بين تل أبيب والرياض.

وقالت الصحيفة إن السعودية على وشك فتح مجالها الجوي أمام الخطوط الجوية الإسرائيلية، ما يمثل خبرا سارا لآلاف الإسرائيليين ولصناعة الطيران المحلية.

يشار إلى أن المجال الجوي السعودي مفتوح حاليا أمام الشركات الإسرائيلية فقط خلال الرحلات الجوية إلى الإمارات العربية المتحدة والبحرين، كجزء من اتفاقيات أبراهام.

بالإضافة إلى ذلك، تمتلك شركة "إير إنديا" الهندية تصريحا خاصا للطيران عبر المجال الجوي السعودي خلال رحلاتها بين الهند وإسرائيل.

وقالت "إسرائيل اليوم": "كل هذا متوقع أن يتغير قريبا، عندما تتمكن الطائرات الإسرائيلية والطائرات التابعة لشركات أجنبية التي تحلق نحو إسرائيل من المرور دون قيود في سماء السعودية".

disqus comments here