شرطة الاحتلال تحيل الصحفية صابرين دياب للتحقيق بعد احتجازها لساعات في مستشفى سوروكا

احتجزت شرطة الاحتلال في بئر السبع يوم امس الصحفية صابرين دياب لساعات طويلة في مشفى سوروكا، اثناء زيارتها لوالدة الأسير الجريح عبد الرحمن الدراويش، لتطلق سراحها بعد ذلك على ان تمثل للتحقيق اليوم الاربعاء في بئر السبع، بحجة ان التصوير الصحفي في مشفى سوروكا، ممنوع!

وقالت دياب ، ان شرطة الاحتلال احتجزتها يوم امس بطريقة مقرفة وغير محترمة، "بسبب وجودي مع والدة الاسير الدراويش في المستشفى"، لافتة انها في طريقها حاليا الى بئر السبع من اجل المثول للتحقيق.

وأضاف دياب، ان شرطة الاحتلال اجبروها على القدوم لبئر السبع للتحقيق ورفضوا ان يكون في مكان قريب من بلدتها طمرة، لافتة ان شرطة الاحتلال هددتها بالاعتقال في حال تأخرت عن موعد التحقيق .

ولفتت دياب ان الاسير الدراويش في وضع صحي دقيق وصعب، لافتة ان الطبيب الاسرائيلي الذي زاره أكد ان  وضعه الصحي بعد العملية الجراحية التي جرت له دقيق للغاية ويمنع نقله بسبب حاجته الى رعاية ومتابعة طبية مكثفة، لكن سلطات الاحتلال أصرت على نقله.

وكانت سلطات الاحتلال قد اعتقلت عبد الرحمن الدراويش قبل أيام بعد إصابته بالرصاص خلال مواجهات في دورا جنوب الخليل.

ونُشرت صورة لعبد الرحمن من داخل مستشفى سوروكا الصهيوني وهو مكبل اليدين رغم إصابته.

disqus comments here