الحركة الأسيرة تطالب الرئيس عباس والأجهزة الأمنية بمحاكمة عصابة خطفت إبن أسير محرر

طالبت الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال الإسرائيلي يوم الأحد، من الرئيس محمود عباس والأجهزة الأمنية بمحاكمة عصابة خطفت إبن أسير محرر.

وفي بيان صدر عن الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال قالت فيه: إنّ "أبناء الشهداء والأسرى تحملوا فقدان الآباء وحرمانهم من العيش كباقي أبناء شعبنا الفلسطيني، وتركناهم في أحضان شعبنا مرفوعي الرأس فخورين بالإرث النضالي الذي سطرناه بدمائنا وأعمارنا في سجون الاحتلال ولكن للاسف كنا نتوقع لهم أن ينعموا بالأمن والأمان بين أحضان أبناء شعبنا".

وأوضحت، أنّ "ثلة مجرمة منحطة خارجة عن الصف الوطني قامت باختطاف ابن الاسير احمد المغربي الأسير المحرر "محمود أحمد المغربي" وإطلاق النار على مركبة نجل الشهيد أحمد البلبول الاسير المحرر الدكتور "محمد البلبول"، ولم يكتفوا بذلك بل طالبو بتقديم فدية مالية مقابل تسليم ابن الاسير احمد المغربي.

إليكم نص البيان حرفياً .

سم الله الرحمن الرحيم 
"ولكم في الحياة قصاص يا أولي الألباب لعلكم تتقون"
 *بيان صادر عن الحركة الأسيرة في كافة السجون*
أبناء شعبنا العظيم.. يا من تحديتم بصمودكم كل أنواع جرائم الإحتلال.. وبصمودكم استمدينا صبرنا وصمودنا داخل سجون الاحتلال لنبقى كما الصخرة التي تتحطم عليها كل مؤامرات الاحتلال وأعوانه.. لقد تركنا خلفنا بينكم إرثًا نضالياً ليبقى حياً بينكم نعتز ونفتخر به وهو عائلاتنا..
عائلات الشهداء والاسرى والمبعدين

لقد تحمل أبناء الشهداء والاسرى فقدان الآباء وحرمانهم من العيش كباقي أبناء شعبنا الفلسطيني.

 لقد تركناهم في أحضان شعبنا مرفوعي الرأس فخورين بالإرث النضالي الذي سطرناه بدمائنا وأعمارنا في سجون الاحتلال ولكن للاسف كنا نتوقع لهم أن ينعموا بالأمن والأمان بين أحضان أبناء شعبنا  والذي دفعنا أن نتحدث عن ابنائنا.. هو الفعل الجبان والمجرم الخارج عن اخلاقنا وتقاليد شعبنا.. ألا وهو قيام ثلة مجرمة منحطة خارجة عن الصف الوطني باختطاف ابن الاسير احمد المغربي الاسير المحرر "محمود احمد المغربي" وإطلاق النار على مركبة نجل الشهيد أحمد البلبول الاسير المحرر الدكتور "محمد البلبول"، ولم يكتفوا بذلك بل طالبو بتقديم فدية مالية مقابل تسليم ابن الاسير احمد المغربي

إن ما قدمته عائلة المغربي والبلبول من الشهداء والاسرى والمبعدين من اجل فلسطين يفوق تاريخ دولة الاحتلال، كل هذا من اجل حرية شعبنا العظيم 

إننا في داخل قلاع الاسر كافة وبإسم الحركة الاسيرة داخل سجون الاحتلال نطالب سيادة الرئيس محمود عباس أبو مازن وقيادة الأجهزة الأمنية وعلى رأسهم اللواء  ماجد فرج لمحاسبة هؤلاء المجرمين وإنزال عقوبة القصاص بحقهم، كما نطالب الاخوة في حركة فتح وجماهير شعبنا بملاحقة هؤلاء المجرمين و تعريتهم امام المجتمع الفلسطيني ليكونوا عبرة لمن يعتبر، وكما نطالب الاخوة في بلدة العبيدية بلد الشهداء والاسرى بالتبرأ من هؤلاء المجرمين وتسليمهم للأمن الفلسطيني.. إن ابنائنا وعوائلهم أخر ما تبقى لنا في هذه الدنيا بعدما قدمنا حياتنا واعمارنا قرابين لأجل الوطن فأهالي الشهداء والاسرى خط أحمر لن نسمح بالمساس بهم ولنا موعد لن نخلفه. 

"وليعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون"
-حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح
-حركة المقاومة الاسلامية حماس
-الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
-الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
-حركة الجهاد الإسلامي
*الحركة الوطنية الأسيرة "فرع السجون"

disqus comments here