نادي الأسير: إدارة سجون الاحتلال تواصل جريمتها بحقّ الأسير ربيع أبو نواس

 تواصل إدارة سجون الاحتلال تنفّيذ جريمة العزل الإنفراديّ بحقّ الأسير ربيع أبو نواس (33 عامًا) من بلدة  سنجل/ رام الله، في ظروف خطيرة وذلك رغم استمرار تفاقم وضعه الصحيّ والنفسيّ.

وأوضح نادي الأسير، أنّ إدارة السّجون لا تكتفي بعزله، بل تتعمد نقله المتكرر من عزل إلى آخر، وعرقلة زيارة عائلته له، الأمر الذي يُساهم في تفاقم وضعه خاصة أنه معزول عن رفاقه الأسرى بشكل تام. 

ويؤكد نادي الأسير مجددًا،  أنّ استمرار عزله هي  بمثابة عملية قتل بطيء في ظل المعطيات التي ترد حول ما آل إليه وضعه الصحيّ والنفسيّ، فالأسير أبو نواس قضى أكثر 20 شهرًا في العزل الإنفراديّ منها 14 شهرًا بشكل متواصل، وبعد جهود بذلها رفاقه الأسرى تم إنهاء عزله منتصف العام الماضي، إلا أنّ إدارة السجون عزلته مجددًا قبل نحو 7 شهور. 

يذكر أن الأسير أبو نواس تعرض لعملية تنكّيل ممنهجة استمرت منذ شهر شباط عام 2020، بعد أن واجه الأسرى عملية قمع واسعة في سجن "عوفر"، خلالها اعتدت عليه قوّات القمع وأُصيب بجروح، ونُقل لاحقًا إلى العزل الإنفراديّ.

disqus comments here