الجبهة الديمقراطية تنعى الشهيد عودة صدقة وتؤكد أن الاحتلال بإعدامه لن يثني الشباب الفلسطيني عن المقاومة

أصدرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ، بياناً نعت فيه الشهيد الفتى عودة محمد عودة صدقة الي ارتقى أمس في قرية المدية غرب مدينة رام الله ، واعتبرت الجبهة أن جريمة إعدامه من خلال كمين ورصاصة قنّاص ،إنما يدلل ان الاحتلال يستهدف قتل الشباب والفتيان الفلسطينيين بهدف ترويعهم وثنيهم عن مواصلة النضال والمقاومة ضد الاحتلال وجرائمه اليومية .

وتقدمت الجبهة بأحر مشاعر المواساة والتعزية الحارّة الى ذوي الشهيد وعائلته الكبيرة المعطاءة ،والى اهالي قرية المدية والى رفاق الشهيد وزملائه, وجددت العهد على مواصلة الطريق وإبقاء شعلة المقاومة ضد جرائم الاحتلال ومستوطنيه ، وأن هذه الجريمة وإعدام اربعة شهداء خلال أقل من 24 ساعة ، لن ترعب شعبنا وسيدفع الاحتلال ثمنها من خلال المقاومة المستمرة .

وأضافت البيان أن الشهيد صدقة قد التحق بكوكبة الشهداء الفتيان يامن جفال ويامين فرج وغيرهم الكثيرين ، مطالبا الهيئات الحقوقية الدولية بالتدخل العاجل لوقف مسلسل الاعدامات اليومية للشباب والفتيان والاطفال الفلسطينيين ، والمجتمع الدولي عن التوقف عن سياسة النفاق والمعايير المزدوجة.

واختتم البيان بدعوة القيادة السياسية للمنظمة والسلطة ، بالارتقاء الى مستوى المسؤولية الوطنية ، وبتنفيذ قرارات المجلس المركزي الاخير بوقف الاعتراف بدولة التطهير العرقي ووقف التنسيق الامني مع الاحتلال الذي لا تتوقف قواته واجهزته الأمنية عن ارتكاب جرائمها بحق شعبنا.

 

 

 

 

الإعلام المركزي

disqus comments here