«الديمقراطية»: جرائم الاحتلال المتصاعدة ستزيد شعبنا اصراراً على المقاومة ضد الاحتلال

نعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، الشهيدة الأسيرة المحررة غفران وراسنة، التي أعدمت برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم، في مخيم الغرب شمال الخليل.
وأكدت الجبهة وهي تدين هذه الجريمة التي تضاف إلى السجل الحافل للجرائم الإسرائيلية بحق شعبنا، أنها لن توقف مقاومته، بل ستزيده إصراراً على تصعيدها للخلاص من الاحتلال والاستيطان.
وشددت الجبهة على ضرورة توحيد صفوف أبناء شعبنا الفلسطيني وتحشيد قواه السياسية في خندق واحد لمواجهة الاحتلال والاستيطان والمشاريع الاستعمارية الاستيطانية التوسعية، والعمل الجاد على إنهاء الانقسام الأسود بين طرفيه، واستعادة الوحدة الداخلية، عبر لقاء وطني شامل يتم الدعوة له دون تردد وحالاً.
وطالبت الجبهة المجتمع الدولي بضرورة فتح تحقيق ميداني بهذه الجريمة وغيرها من الجرائم اليومية التي ترتكب بحق شعبنا، وكشف الحقيقة كاملة للانتهاكات الإسرائيلية للقانون الدولي وحقوق الإنسان وارتكابها جرائم ضد الإنسانية، والعمل على تقديم قادة الاحتلال لمحاكمات دولية فورية.

disqus comments here