تواصل انتهاكات الاحتلال: إصابات واعتقالات واستهداف للمزارعين والصيادين واعتداءات مستوطنين

واصل جيش الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، يوم الثلاثاء، عدوانهم على شعبنا ومقدساته وممتلكاته، حيث أصيب عشرات المواطنين بالرصاص والاختناق بالغاز إثر مواجهات في بلدة حلحول شمال الخليل، واعتدى على عدد من المواطنين بالضرب في القدس المحتلة، وأعتقل 21 مواطنًا، واستهدف الصيادين والمزارعين شمال وشرق غزة، واحتجز جرارًا زراعيًا ومركبة بالأغوار الشمالية.

كما واصل المستوطنون انتهاكاتهم، حيث اقتحموا بلدة تقوع ببيت لحم، وهاجموا المزارعين جنوب طولكرم، واعتدوا على رعاة الأغنام، وهدموا غرفة سكنية جنوب الخليل، وأصابوا عددا من المواطنين في هجوم لهم على منازل المواطنين في سلوان بالقدس، وتصدى أهالي قرية عزبة الطبيب لمستوطنين حاولوا إزالة علم فلسطين.

إصابات خلال التصدي لاقتحام مستوطنين لمسجد النبي يونس في حلحول، والاحتلال يعتدي على مواطنين في القدس المحتلة

أصيب عشرات المواطنين بالرصاص والاختناق بالغاز إثر مواجهات مع الاحتلال في بلدة حلحول شمال الخليل، عقب تأمين الجنود الحماية لعشرات المستوطنين الذين اقتحموا مسجد النبي يونس في البلدة لإقامة طقوس تلمودية بالمكان، ما أدى لإصابة مواطنين بالرصاص الحي في القدم والساق، وآخرين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، نقلوا لتلقي العلاج في مستشفيات الخليل.

وقالت مصادر في الأوقاف الإسلامية، إن المستوطنين الذين اقتحموا محيط مسجد النبي يونس في حلحول، وأزالوا العلم الفلسطيني من على المسجد ودنسوه تحت حراسة مشددة من قوات الاحتلال التي اعتلت أسطح المنازل المحيطة بالمسجد. وأشارت إلى أن عدد الحافلات التي أقلت المستوطنين بلغت 15 حافله وحوالي 20 سيارة، حيث استمرت عملية الاقتحام التي تخللها محاولة خلع شبابيك المسجد، وإطلاق النار على مأذنته وسط هتافات وتصفيق المستوطنين، استمرت حوالي الساعتين.

كما اقتحمت قوات الاحتلال مبنى مديرية أوقاف شمال الخليل في حلحول الملاصقة لمسجد النبي يونس، وكذلك مبنى مدرسة وروضة جيل الأمل التابعة للجنة زكاة حلحول.

واعتدت قوات الاحتلال بالضرب على عدد من المواطنين في محيط باب العامود في القدس المحتلة، أثناء تصديهم لمستوطنين رفعوا أعلام الاحتلال بصورة استفزازية.

الاحتلال يعتقل 21 مواطنًا

ففي طوباس، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر مصطفى حسين بني عودة (47 عاما)، من بلدة طمون جنوبًا، بعد أن عاثت في منزله خرابا.

وفي نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال يحيى هشام حسين مقبول، من حي الأرصاد في المدينة.

وفي رام الله، اعتقلت تلك القوات مواطنين، هما: نسيم حسني البرغوثي (26 عاما) من بلدة بيت ريما، وعلاء سرحان (25 عاما) من قرية جفنا شمالًا. 

ومن طولكرم، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد حافظ دريدي من بلدة بيت ليد شرقًا.

ومن القدس، اعتقلت قوات الاحتلال ستة شبان، وهم: الشاب أحمد حسني مطير من مخيم قلنديا شمالا، ويزن الخاروف من بلدة العيزرية جنوبًا، وعبد سمرين وعدنان أبو اسنينة من سلوان، ومحمد برقان من مخيم الصمود بحي الشيخ جراح، ومهند أبو رجب من محيط باب العامود.

ومن الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال فتيين، هما: عبد الرحمن مفيد الشرباتي (16 عاما)، وأمجد باسم عبيدو (16 عاما) من منطقة الحرايق بالمدينة الخليل، واقتادتهما إلى جهة غير معلومة.

ومن غزة، اعتقلت بحرية الاحتلال ثمانية صيادين في عرض بحر رفح جنوبًا، عرف منهم: محمود إبراهيم أبو عودة، وحسين محمد أبو عودة، ومحمد سعيد أبو عودة، وإبراهيم محمد أبو عودة، ومحمد خالد أبو عودة، وقاموا بالاستيلاء على مركب "حسكة" كانوا يعملون عليه.

الاحتلال يستهدف الصيادين شمال القطاع والمزارعين شرق غزة وخان يونس

أطلقت زوارق بحرية الاحتلال المتمركزة في عرض بحر محافظة شمال قطاع غزة نيران رشاشاتها الثقيلة وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاه مراكب الصيادين، في بحر بلدتي جباليا وبيت لاهيا، وأجبرتهم على الانسحاب من البحر. كما فتح جنود الاحتلال المتمركزون في الأبراج العسكرية شرق خان يونس وبكثافة نيران رشاشاتهم الثقيلة وأطلقوا قنابل الغاز المسيل للدموع تجاه الأراضي الزراعية شرق بلدة الفخاري جنوب شرق خان يونس.

الاحتلال يحتجز جرارًا زراعيًا ومركبة بالأغوار الشمالية

احتجزت قوات الاحتلال جرارًا زراعيًا ومركبة للمواطن جمال محمد قاسم، أثناء عمله في حصد محاصيله البعلية قرب خربة مكحول في الأغوار الشمالية

مستوطنون يقتحمون تقوع ببيت لحم، ويهاجمون المزارعين جنوب طولكرم

اقتحم مستوطنون بعد منتصف الليلة الماضية، وتحت حماية قوات الاحتلال، بلدة تقوع شرق بيت لحم، وتمركزوا على المدخل الغربي في محيط البلدية، وسط تخوفات المواطنين من مهاجمتهم للمنازل.

وفي جنين، اقتحمت قوات الاحتلال المدينة ومخيمها وسيرت آلياتها العسكرية في شوارعها في خطوة استفزازية، وشنت حملات تمشيط واسعة، ما أدى الى اندلاع مواجهات أطلق الجنود خلالها الأعيرة النارية وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، فيما نصبت تلك القوات حاجزا عسكريا بين بلدة برقين وكفر قود، وقامت بإيقاف المركبات وتفتيشها والتدقيق في بطاقات ركابها، ما أدى الى إعاقة تحركات المواطنين.

واقتحمت قوات الاحتلال بلدة برقين وسط اندلاع مواجهات، وكثفت من تواجدها العسكري في محيط بلدتي يعبد وعرابة وقرى كفيرت وبئر الباشا.

وفي طولكرم، هاجم مستوطنو مستوطنة" أفني حيفتس"، المقامة على جزء من أراضي قرية شوفة جنوبًا، وبحراسة قوات الاحتلال، المزارعين أثناء عملهم في أراضيهم، تحت تهديد السلاح في محاولة لطردهم من أراضيهم. فيما حدثت مناوشات بين المستوطنين والمزارعين الذين رفضوا مغادرة أراضيهم.

ويعتدون على رعاة الأغنام ويهدمون غرفة سكنية جنوب الخليل، وإصابات في اعتداء للاحتلال والمستوطنين على بلدة سلوان

اعتدى مستوطنو "أتسخار مان" المقامة حديثا والمطلة على قرية الجوايا شرق يطا جنوب الخليل بالضرب على رعاة الأغنام أثناء عملهم في أراضيهم، وأطلقوا مواشيهم ترعى في تلك الأراضي، ما تسبب بتخريب المحاصيل الشتوية في عشرات الدونمات، التي تعود ملكيتها للمواطن موسى الشواهين.

وهدموا كذلك غرفة سكنية للمواطن محمود دعيس(الصاوي)، والتي انشأها بعد هدم مسكنه قبل أيام من قبل سلطات الاحتلال.

وفي سلوان بالقدس، أصيب ثلاثة مواطنين بجروح في هجوم للمستوطنين على منازل المواطنين في وادي الربابة بالبلدة، عرف من بينها منزل عائلة سمرين، حيث تم تقديم العلاج الأولي لهم، قبل نقلهم الى المستشفى. واعتدوا أيضًا على عائلة المواطن رياض سمرين وهم: خضر وليث سمرين وزوجته، وحطموا مركبتهم، فيما اعتقل الاحتلال الشابين عبد سمرين وعدنان أبو اسنينة من المكان.

وحولت ما تسمى "سلطة الطبيعة" الإسرائيلية مدخل أراضي وادي الربابة إلى بؤرة استيطانية.

أهالي قرية عزبة الطبيب يتصدون لمستوطنين حاولوا إزالة علم فلسطين

تصدى أهالي قرية عزبة الطبيب شرق قلقيلية، لعدد من المستوطنين الذين حاولوا اقتحامها من أجل إزالة علم فلسطين عن أسطح عدد من منازل المواطنين، إلا أن الأهالي تصدوا لهم، ما أدى لاندلاع مواجهات مع قوات الاحتلال التي حضرت للمكان لتوفير الحماية للمستوطنين.

disqus comments here