الخارجية التركية تستدعي سفيري فرنسا وألمانيا لدى أنقرة

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إنه تم استدعاء سفيري فرنسا وألمانيا لدى أنقرة بسبب مظاهرات نظمها حزب العمال الكردستاني، المصنف إرهابي، في البلدين.

وتحدث تشاووش أوغلو، اليوم الثلاثاء، خلال حوار أجراه مع وكالة "الأناضول"، عن عضوية فنلندا والسويد في حلف الناتو، موضحا أن تركيا شرحت سبب معارضتها لذلك خلال اتصالات متبادلة، مؤكدا على ضرورة "أن يلتزموا بدعم حربنا ضد الإرهاب".

وأضاف: "يمكننا أن ننظر إلى فنلندا بشكل دافئ نسبيا.. إنهم بحاجة إلى تغيير قوانين الإرهاب".

وفي حديثه عن العملية المحتملة في شمال سوريا، قال وزير الخارجية التركي إنه "لن يتم تقييدنا بينما تستمر الهجمات"، مضيفا: "لدينا حقوق نابعة من الأمم المتحدة والقانون الدولي.. من واجبنا إزالة التهديد الإرهابي في الداخل والخارج، في سوريا، أينما كان".

وتطرق تشاووش أوغلو أيضا خلال الحوار إلى مسألة تسليح اليونان لجزر بحر إيجه، حيث قال إن اليونان انتهكت الوضع القائم للجزر، وعليها نزع الأسلحة منها وإلا سيبدأ بحث مسألة السيادة.

مضيفا: "لقد وجهنا التحذيرات اللازمة، وأرسلنا رسالتين إلى الأمم المتحدة.. إذا لم تتراجع اليونان عن هذه الانتهاكات، فسوف نفتح سيادة الجزر للمناقشة".

وأشار تشاووش أوغلو إلى أنه "إن لم يهاجم الساسة اليونانيون تركيا 5 ـ 10 مرات يوميا فسيعتقدون أنهم لن يطمئنوا شعبهم".

disqus comments here