قبل اللقاء المرتقب للفصائل وقادتها.. نداء الى أهلنا فى قيادة مصر

فى الوقت التى عادت فيه الفصائل الى القاهره حتى تقرر الانتخابات تحت رعاية مصرية لا تريد الا الخير لفلسطين وشعبها , هذا ما نتابعه يوميا فى صحافة القاهرة واعلامها وهى تؤكد على الثوابت الفلسطينية وتؤكد على حل الدولتين واقامة دولة فلسطينية على حدود الررابع من حزيران وفق ما اتفقت عليه القيادة الفلسطينية يوم تبنت المبادرة الربية ,
وبهذه المناسبه فاننا كشعب فلسطينى نتوجه الى القيادة فى مصر ان تملى على هذه القيادات ما تريده ارادة الشعب الفلسطينى , هذا الشعب الذى يطالب بكل فئاته : لن نستقبل هذه القيادات الا اذا اتفقت , ولا نعترف بهذه القيادات اذا فشلت هذه المره ونطالب مصر ان تستخدم كل وسائل الضغط من اجل انهاء الانقسام وتشكيل حكومة وحدة وطنية تشرف على اجراء الانتخابات فى الوطن والشتات , فشعبنا لا يثق باشراف قيادتين قيادة فى غزه وقيادة فى رام الله والقيادتان ليستا موضوع ثقة ولن تعترف اى منهما بنتيجة الانتخابات اذا اصابها الفشل . الخطوة الاولى هى انهاء الانقسام والخطوة الثانية تشكيل حكومة ائتلاف وطنىى ولا يغادروا المكان الا بعد وضع اللمسات الاخيره لذلك لانهم عودونا ان يختلفوا مباشرة بعد اتفاقهم هذا ما فعلوه بنا عبر عشرات المرات . لا نريد اجتماعا استعراضيا كما عودونا يوم تلاقوا عبر الفيديو كونفرانس وحولوا مياه البحر الى طحينة وتبخرت كل وعودهم وعادوا من جديد يتحاورون فقد اجادوا سياسة الحوار وتجاهل الشعب . نحن نفوض القاهررة التى تعرف نبض شعبنا الفلسطينى وماذا يريد هذا الشعب فى ظل عدوان تعرفون خطاياه وجرائمه وهؤلاء يسعون وراء المصالح ولا نرى او نسمع عن المقاومة التى استبدلوها بالتهدئة الدائمة والتنسيق وقبض الاموال والتفاهمات المشبوهة , شعبنا لم تعد تنطوى عليه هذه المسرحيات , شعبنا يريد ان يصل الى قيادات جديده لا تتجاوز اعمارها اربعينات العمر ااطلبوا منهم ان تتضمن قوانين الانتخابات هذه المطالب , شعبنا يريد انتخابات شفافة لا تدخلات مصلحية او فئوية . شبنا يريد قيادة لكل الشعب الفلسطينى فى الضفة وغزه والشتات واهلنا عرب ال48 بالتفاهم مع رموز شعبنا فى الوطن المحتل ولجنة المتابعة لما يعود بالخير عليهم وعدم الضرر بمصالحهم . ان لقاء القاهره هو اخر محطة ننتظر نتائجها ولن ننتظر محطات اخرى وما عاد هناك فرق بين فتح وحماس , ان امتنا تنتظر هذا اللقاء ونتائجه ونرجو ان تكون نتائج مثمره ضعوا مصالح الشعب فوق كل المصالح ان اردتم خيرا لهذا الوطن اعيدوا الى اذهانكم ما تقوم به قوات الاحتلال فى حمصة وسلفيت من تجريف للارض والبيوت اعيدوا ما يدور فى اعماق الوطن المحتل فى طمره وصور القتل والتدمير والضم ولا تلهثوا وراء المراكز والمناصب فالقيادة فى المرحلة القادمة تضحية ومقاومة حيث لم يبق الا بواقى وطن وكفاكم ما اخذتموه وما كسبتوه وابقوا على هذا الوطن واخلصوا لارواح الشهداء وانتزعوا الاسرى من زنازنهم وقد قضوا اجمل سنوات اعمارهم فى زنازن الاحتلال . الا تكفى كل هذه المشاهد ان تنال من ضمائركم وتخلوا اماكنكم لقيادات جديده تصلح ما افسدتموه .
لا تعودوا ان لم تتفقوا ولن نقبل منكم اعذارا او حججا , نحن فى محنة كبيره ونواجه عدوانا يحاول اجتثاثنا من هذه الارض فاما حياة كريمه نحياها وننهى الاحتلال ونحرر الاسرى واما ان نموت بشرف وكرامه .
املنا ان تتقوا الله فى هذا الوطن وهذا الشعب العظيم المقاوم , حفظ الله شعبنا والتحية لارواح شهدائنا واسرانا البواسل .

disqus comments here