وينسلاند: منزعجون لقتل قوات الاحتلال طفل فلسطيني بالضفة

عبّر تور وينسلاند منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط عن انزعاجه من قتل قوات الاحتلال الإسرائيلي الطفل الفلسطيني زيد عنيم، 15 عاما، في بلدة الخضر ببيت لحم بالضفة الغربية.

وقال وينسلاند، في تغريدة على تويتر: “إنني منزعج من مقتل زيد غنيم مساء الجمعة في اشتباكات مع قوات الأمن الإسرائيلية بالقرب من بيت لحم، الفتى الثالث هذا الأسبوع، في مثال آخر على دوامة العنف المتزايدة”.

وأضاف: “ينبغي ألا يكون الأطفال أبدًا هدفًا للعنف أو يتم تعريضهم للأذى”.

والجمعة أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أن الطفل زيد محمد سعيد غنيم استشهد إثر إصابته برصاص الاحتلال الحي في الرقبة والظهر، خلال مواجهات مع الاحتلال في الخضر.

وكان الطفل غنيم أصيب خلال مواجهات اندلعت في منطقة “أم ركبة” جنوب الخضر، ونقل إلى المستشفى حيث وصفت إصابته بالخطيرة.

وأفاد شهود عيان من البلدة أن الطفل غنيم تفاجأ بتواجد قوات الاحتلال الإسرائيلي في أزقة البلدة، وحاول الاحتماء في مرآب للسيارات تابع لأحد المنازل، إلا أن قوات الاحتلال أطلقت رصاصها الحي صوبه وأعدمته بدم بارد.

يذكر أن الشهيد الطفل غنيم طالب مدرسة في الصف التاسع الأساسي.

بدوره، قال رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد اشتية إن عملية قتل الطفل غنيم جريمة إرهابية توجب تفعيل القرارات الدولية بمقاطعة إسرائيل وضمان عدم إفلات الجناة من العقاب”.

disqus comments here