بعد اطلاق النار عليه قبل يومين .. الاحتلال يعرض الطفل خالد سمحان على محكمة عوفر العسكرية

تعرض سلطات الاحتلال اليوم الاربعاء الطفل الأسير الجريح خالد سمحان 14 عاما من بلدة رأس كركر على محكمة عوفر العسكرية.

وكان الطفل سمحان قد أصيب برصاص الاحتلال في الفخد في قرية رأس كركر، حيث جرى بعد ذلك اعتقاله ونقله الى مستشفى تل هاشومير .

وقالت مصادر محلية ان الطفل سمحان كان يتواجد  في احد حقول القرية، عندما أطلق جنود الاحتلال النار عليه بذريعة رشق الحجارة على مركبات الاحتلال المارة من تلك المنطقة.

ونفى الأهالي وعائلة الطفل تلك المزاعم، مؤكدين ان الطفل كان في احد الحقول لحظة استهدافه بإطلاق النار عليه.

وخضع الطفل سمحان في مستشفى الاحتلال بعد اعتقاله الى عملية جراجية، تم نقله بعد ذلك الى معسكر عوفر  لعرضه اليوم امام محكمة عوفر العسكرية، رغم اصابته ومعاناته من ظروف الاعتقال والاصابة.

وناشد اهل الطفل خالد كافة المؤسسات بالتحرك من اجل الافراج عنه لتلقيه العلاج المناسب وضمان عدم إضاعة العام الدراسي عليه، خاصة ان الطلبة يعكفون للتحضير بتقديم الامتحانات النهائية للعام الدراسي الحالي.

ويتخوف ذوي الطفل سمحان تمديد اعتقاله من قبل المحكمة  ما يعني استمرار معاناته من الإصابة والاعتقال .

disqus comments here