تحسبًا للنقص الروسي...ألمانيا تعتزم خفض استهلاك الغاز في توليد الكهرباء

تعتزم وزارة الاقتصاد الألمانية اتخاذ مزيد من الإجراءات الاحترازية حال انهيار إمدادات الغاز الروسي. وذكرت مصادر من الوزارة يوم الثلاثاء، في برلين أنه في حالة حدوث نقص في واردات الغاز، سيُجرى تقليل استهلاك الغاز في توليد الكهرباء بشكل كبير.

وكإجراء احترازي آخر في حال نقص واردات الغاز، تعتزم الوزارة إنشاء احتياطي بديل للغاز محدد حتى تاريخ 31 مارس (آذار) 2024.

وتحقيقاً لهذه الغاية، سيُجرى الإبقاء على محطات الطاقة التي تعمل بالفحم في وضع الاحتياط لفترة أطول، وستكون محطات الطاقة العاملة بالفحم البني، والتي دخلت وضع الاستعداد، جاهزة للاستخدام بسرعة أكبر إذا لزم الأمر.

وتجدر الإشارة إلى أن إبقاء محطات الطاقة العاملة بالفحم في الاحتياط يعني أنها لا تنتج انبعاثات غازات دفيئة إضافية.

وتتمسك الوزارة بهدف التخلص التدريجي من الطاقة المولدة من الفحم بحلول عام 2030.

ومن المقرر الآن تقديم مشروعات قوانين ذات صلة إلى الوزارات الأخرى في الحكومة الألمانية للتشاور بشأنها.

وبحسب الوزارة، بلغت حصة الغاز في توليد الكهرباء في ألمانيا العام الماضي 15%، لكن من المرجح الآن أن تكون النسبة أقل.

وفي حالة الطوارئ، ستُفرض غرامة على محطات الطاقة التي تعمل بالغاز لتوليد الكهرباء لمدة 6 أشهر، وهو ما سيجعل التشغيل غير مجد اقتصاديا، بحسب الوزارة.

disqus comments here