لا لمنع رئيس الوفد الاوروبي من دخول فلسطين كل التضامن مع البرلماني الاوروبي "مانو بينيدا"

 

بعث رئيس اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في اوروبا، رسالة تضامن ودعم لمسؤول دائرة فلسطين في البرلمان الاوروبي( السيد مانو بينيدا) العضو في تحالف اليسار الاوروبي ، الذي رفض الاحتلال الاسرائيلي منحه تاشيرة دخول للاراضي الفلسطينية المحتلة مع وفد برلماني اوروبي من بروكسل لتقصي الحقائق والاضطلاع علي اوضاع الفلسطينيون ومايتعرضون له من ممارسات عنصرية وقهرية .

تضمنت الرسالة ادانة شديدة لهذا الاجراء التعسفي الذي يمنع و يعطل- دور كافة المؤسسات والجمعيات والفعاليات المدافعة عن حقوق الانسان والقوانين والاعراف الدوليه- من القيام بواجباتها…. ان هذا السلوك المستمر لدولة الاحتلال يمر دون اي عقاب او اجراءات بحقها من قبل من يدعوا الدفاع عن حقوق الانسان والديموقراطية في العالم وكأنها دولة اسرائيل فوق القانون الدولي ولا يجوز ان تتعرض للنقد او للمحاسبة .

لذا يطالب الاتحاد رئاسة البرلمان الاوروبي والاحزاب المُشكلة له بعدم الصمت على هذه الاجراءات والضغط علي سلطات الاحتلال الإسرائيلي لتتوقف عن اجراءاتها القمعية والعنصرية ضد شعبنا، والسماح لكافة مؤسسات حقوق الانسان و المنظمات الدولية والقانونية و الحقوقية وممثلي البرلمانات الاوروبية والعالمية بالتحرك ميدانياً لمتابعه اوضاع شعبنا الانسانيه والاقتصادية، والاضطلاع لما يتعرض له شعبنا الفلسطيني من عدوان ومعاناة من قبل الاحتلال الإسرائيلي. كل الشكر و التقدير و التضامن مع السيد ( مانو بينيدا) وكل الداعمين لحقوق الشعب الفلسطيني العادلة و المشروعة والمتمثلة بحقه في تقرير المصير و العودة و التحرر والاستقلال الوطني واقامة الدوله الكاملة السياده بعاصمتها القدس.

الهيئة الإدارية لاتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا / برلين / المانيا

/24/05/2022

disqus comments here