المِصريّون في مُواجهةٍ تاريخيّةٍ مع قدرهم.

قالت السفارة المصرية في الولايات المتحدة الأمريكية إن مصر قد تفقد 130 ألف هكتار من الأراضي الزراعية وإنتاج زراعي بقيمة 430 مليون دولار مع كل مليار متر مكعب تفقده بسبب قرارات إثيوبيا المنفردة لملء خزان سد النهضة.

وأضافت في تغريدة لها على تويتر أن ذلك سيؤدي أيضا إلى فقدان 290 ألف شخص لدخولهم.

من جهته قال معتز زهران سفير مصر لدى الولايات المتحدة الأمريكية – في تصريحات صحفية- إن إثيوبيا لا تظهر أي إرادة سياسية للوصول إلى اتفاق حول السد.

التغريدة اعتبرها البعض رسالة تحذير أخيرة للدولة المصرية، مطالبين بالتحرك قبل فوات الأوان.

الردود الرسمية؟

من جهته تساءل وزير الري المصري الأسبق محمد نصر علام: هل حان الوقت لردود رسمية مصرية قوية على التصريحات الإثيوبية الهزلية حول سد الأزمة!؟

وهل حان الأوان لتعاون مصرى سودانى حقيقى للحفاظ على حقوقهما المائية والحفاظ على حياة شعبيهما بدلا من التصريحات ذات مظهر الاستقلالية ولو على حساب المصالح الاستراتيجية!؟

المواجهة العسكرية

في ذات السياق قال د. مصطفى الفقي إن المياه هي الحياة، ومصر لها حدود للصبر، وأنه غير مطلوب أن يكون هناك عدم تفاهم من الجانب الإثيوبي.

وأضاف الفقي في تصريحات إعلامية أن مصر ليست مكبلة الأيدي فى قضية سد النهضة، مؤكدًا أن المجتمع الدولى لن يسمح بالوصول لـ نقطة المواجهة العسكرية،لافتا إلى أن المواجهة العسكرية ليست فى مصلحة أي طرف.

قضي الأمر.

مراقبون أكدوا أنه قضي الأمر في مسألة السد الإثيوبي ،وبات المصريون في مواجهة تاريخية مع أقدارهم.

disqus comments here