«الديمقراطية» في جنين تعزي باستشهاد داوود الزبيدي

توجه وفد كبير من منظمة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في محافظة جنين، يترأسه الرفيق جمال محاميد غضو اللجنة المركزية للجبهة، إلى بيت عزاء الشهيد المناضل داوود الزبيدي الذي استشهد مساء أمس في المستشفى بعد أن أصيب بجراح خطيرة اثناء مقاومته لقوات الاحتلال إثر اقتحامها لمخيم جنين صباح الاحد.
وألقى الرفيق جمال محاميد كلمة في بيت العزاء، أشاد فيها بمناقب الشهيد الذي طالما عرفته زنازين الاحتلال وساحات المواجهة مع الاحتلال الغاشم، وتوجه بتحية العزاء إلى المناضل الأسير زكريا الزبيدي أحد أبطال التحرر من سجن جلبوع باستشهاد شقيقه، وأكد محاميد أن مخيم جنين البطل الذي لقّن الاحتلال في الانتفاضة الثانية درساً لن ينساه ، سيبقى رمزاً للمقاومة والصمود والتصدي حاملاً شعلة الثورة والمقاومة حتى دحر الاحتلال.
وأشار محاميد في كلمته إلى الجرائم اليومية التي يرتكبها الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني، وإلى استشهاد فارسة الصحافة الاعلامية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، على أرض مخيم جنين قبل أقل من أسبوع على استشهاد داوود الزبيدي.
وأضاف محاميد، أن الوفاء لدماء الشهداء يكون بالسير على خطاهم وبالوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام البغيض المدمر وبتطبيق قرارات الشرعية الفلسطينية المتعلقة بدولة الاحتلال ، وخاصة سحب الاعتراف بدولة الاحتلال ووقف التنسيق الامنى، وبتشكيل القيادة الوطنية الموحدة القادرة على تأطير وقيادة نضال شعبنا نحو الانتفاضة الشاملة على طريق الغصيان الوطني للاحتلال ولدولة الفصل العنصري.
وحتم الرفيق محاميد كلمته، «بهذا فقط يستطيع شعبنا إلحاق المزيد من الخسائر السياسية والمادية بالاحتلال، وإجباره على التسليم بحقوق شعبنا في الاستقلال والعودة والدولة المستقلة وعاصمتها القدس المحتلة» .■

disqus comments here