اسرائيل تبحث هدم منازل العرب داخل 48 وترحيل منفذي العمليات الى غزة

 اوعز نفتالي بينت رئيس الحكومة الاسرائيلية للجهات المختصة بفحص هدم منازل منفذي العمليات من سكان مدن 48. وكذلك ترحيل منفذي العمليات من سكان الضفة الغربية الى قطاع غزة.

وجاءت تعليمات نفتالي بنيت بناء" على توصية وزير القضاء الاسرائيلي جدعون ساعر وتم بحثها امس في اجتماع الكابنيت .

 

 

وكان قد طالب ساعر، مطلع مايو الجاري، الجهاز القانوني بدراسة إمكانية ترحيل عائلات منفذي العمليات الفلسطينيين إلى قطاع غزة، التي يثبت أنها كانت على علم مسبق بنية أحد أفرادها تنفيذ هجوم.

كما طلب الوزير التحقق من مشروعية هدم منازل الفلسطينيين الذين يحملون الجنسية الإسرائيلية حال تنفيذ هجمات.

 

 

وفقا للتقرير ، قرر بينيت دراسة القضية بشكل أكبر بناء على اقتراح ساعر .لكن ووفقا للمواقع العبرية فان هذه التحركات تنطوي على صعوبات قانونية كبيرة ، وهناك معارضة أيضًا داخل المؤسسة العسكرية.

وقال ساعر: "يجب أيضًا هدم منازل منفذي العمليات داخل إسرائيل ، وينبغي النظر في الترحيل من الضفة إلى غزة. وهذا ضروري في ضوء الوضع".

وردا على ذلك ،قال بينت إنه "يبقى أن نرى ما الذي يمكن فعله في هذه الموجة ، وما هي الأدوات الأخرى المتوفرة لدينا في مواجهة الإرهاب".

disqus comments here