مظاهرات احتجاجية ضد الجريمة وتقاعس الشرطة الإسرائيلية في مدن وبلدات داخل أراضي 48

شهدت مدن وبلدات عدة، داخل أراضي العام 48، يوم الجمعة، مظاهرات واحتجاجات واسعة ضد تفشي العنف والجريمة، وتقصير الشرطة الإسرائيلية في ملاحقة المجرمين والعصابات.

واعتقلت الشرطة 3 شبان خلال قمع تظاهرة في مدينة الطيبة، في أعقاب مهاجمة المشاركين فيها بقنابل الصوت، كما اعتدت على العشرات في مظاهرة أخرى انطلقت في مدينة حيفا، وتم اعتقال إحدى المتظاهرات.

ونظمت مظاهرتان احتجاجيتان، أغلق فيهما المحتجون مفترقي "الناعمة" و"كابول" في مدينة شفا عمرو أمام حركة المركبات، وتلا ذلك مواجهات محدودة مع عناصر الشرطة الإسرائيلية.

وعند مفرق بلدة نحف، رفع المشاركون في المظاهرات لافتات منددة بالعنف والجريمة داخل أراضي 48، واحتجاجا على تقاعس الشرطة الإسرائيلية في الحد من تفشيها، فيما شهدت مدينة باقة الغربية، مظاهرة في إطار فعاليات تنظم أسبوعيا.

ونظم عشرات المحتجين في مدينة الناصرة مظاهرة هي الثانية خلال 3 أيام، رفضا لإزهاق مزيد من الأرواح في جرائم العنف.

وشارك المئات من أهالي أم الفحم في مسيرة انطلقت من ساحة المدينة، وصولاً لمركز الشرطة الإسرائيلية، احتجاجا على تقصيرها في مكافحة أشكال العنف والجريمة، حيث أطلقت الشرطة قنابل الصوت، وقامت برش المياه العادمة صوب المتظاهرين.

وشهدت مدن طمرة وكفر قاسم وسخنين، وبلدات جلجولية والفريديس وكفر كنا مظاهرات مماثلة.

يشار إلى أنه قُتل منذ مطلع العام الجاري 12 شخصا في المدن والبلدات داخل أراضي العام 48 .

disqus comments here