الخارجية الأمريكية طالبت إسرائيل وقف إجراءاتها تجاه الضم والاستيطان.. والشيخ يرحب

لأول مرة منذ 4 سنوات يصدر تصريح رسمي عن الخارجية الامريكية يدعو لوقف الضم والاستيطان وهدم المنازل.

في السياق ذاته، رحب وزير الشئون المدنية بحكومة رام الله "حسين الشيخ" صباح يوم الجمعة، بتصريحات الخارجية الأمريكية التي طالبت بها إسرائيل وقف إجراءاتها تجاه الضم والاستيطان.

وقال الشيخ في تغريدة له عبر "تويتر"، إننا "نرحب بدعوة الخارجية الامريكية لاسرائيل بوقف الاجراءات الاحادية من ضم واستيطان وهدم منازل ومصادرة أراضي".

وكان، متحدث بلسان وزارة الخارجية الأميركية صرح لصحيفة "الأيام": إن على إسرائيل الامتناع عن ضم الأراضي، والنشاط الاستيطاني، وهدم المنازل.

وهذه هي المرة الأولى منذ 4 سنوات التي تستخدم فيها وزارة الخارجية الأميركية هذه المصطلحات بعد أن أوقفت إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب استخدامها بشكل مطلق.

وقال متحدث بلسان الوزارة رداً على استفسار لـ"الأيام" عن الموقف الأميركي بشأن عمليات الهدم التي تقوم بها السلطات الإسرائيلية في قرية حمصة البقيعة بالأغوار الشمالية: "نحن على علم بالموضوع".

وأضاف المتحدث، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه: "نعتقد أنه من الأهمية بمكان بالنسبة لإسرائيل والسلطة الفلسطينية الامتناع عن الخطوات الأحادية الجانب التي تؤدي إلى تفاقم التوترات وتقويض الجهود المبذولة لدفع حل الدولتين المتفاوض عليه".

وتابع: "مثل ضم الأراضي، والنشاط الاستيطاني، وهدم المنازل، والتحريض على العنف، وتقديم تعويضات للأفراد المسجونين لارتكابهم أعمال عنف".

وكانت وزارة الخارجية امتنعت طوال فترة ترامب عن توجيه أي انتقاد للممارسات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

disqus comments here