البطريرك ثيوفيلوس الثالث يدين اعتداء متطرف اسرائيلي على الكنيسة الأرثوذكسية بــ القدس

أدان غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث، بطريرك القدس وسائر أعمال فلسطين والأردن، قيام متطرف اسرائيلي بالاعتداء على الكنيسة الأرثوذكسية الرومانية، والتي وصفها غبطته "بالشقيقة"، في مدينة القدس يوم الخميس.

وجاءت إدانة ثيوفيلوس من خلال بيان صادر عن بطريركية الروم الأرثوذكس المقدسية يوم الجمعة، حيث أشار البيان الى أن اعتداءات المتطرفين الاسرائيليين على الكنائس والمساجد آخذة بالتزايد، وأن عدم معالجة السلطات الرسمية لها، والتساهل بالتعامل مع هذه الاعمال الارهابية، يؤدي الى تأجيج الصراع في المدينة المقدسة، ويبعدها أكثر عن تحقيق السلام والاستقرار.

وطالب ثيوفيلوس المجتمع الدولي بالتدخل للضغط على الحكومة الاسرائيلية لوقف هذه الاعتداءات، ووضع حد لمحاولات الجماعات الاسرائيلية المتطرفة تغيير الطابع الفسيفسائي لمدينة القدس بالقوة من خلال ترهيب المصلين المسيحيين والمسلمين، والاعتداء على رجال الدين، وكتابة شعارات الكراهية على ابواب الكنائس والمساجد، ومحاولات السيطرة على العقارات كما يحدث من محاولات الجماعات الاستيطانية الاستحواذ على العقارات الكَنَسية الأرثوذكسية في باب الخليل، والمتمثلة بفندقي الامبيريال والبترا وغيرها من العقارات، بطرق ملتوية وعبر صفقات فاسدة يسودها الرشى والابتزاز والضغوط.

وشدد البطريرك ثيوفيلوس الثالث على أن بطريركية الروم الأرثوذكس المقدسية، وأبناء الكنيسة الأرثوذكسية في جميع الأراضي المُقدسة على ضفتي نهر الأردن، يقفون الى جانب البطريركية الأرثوذكسية الرومانية، وغبطة البطريرك دانيال وندعمه، في وجه هذه العملية الارهابية التي تعكس مدى حقد المتطرفين الاسرائيليين على الديانة المسيحية بشكل عام والكنيسة الأرثوذكسية بشكل خاص.

disqus comments here