تواصل انتهاكات الاحتلال: شهيدان واعتقالات وإصابات ومداهمة منازل واعتداءات للمستوطنين

واصل جنود الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، يوم الأحد، عدوانهم على شعبنا ومقدساته وممتلكاته، حيث استشهد شاب جنوب طولكرم وفتى شرق بيت لحم، وأطلق الاحتلال النار على شاب في القدس واعتقله، واعَتقل 12 مواطنا، وأصاب عدد من المواطنين خلال مواجهات في حارس ورمانة، وآخر في اعتداء للمستوطنين جنوب نابلس، كما داهم الاحتلال منازل في جنين، وأعاق حركة المواطنين وأغلق طرقًا غرب سلفيت وجنوب نابلس، وأخطر بهدم مبنى في سلوان بالقدس، وأربعة منازل في مسافر يطا، فيما هاجم مستوطنون مركبات المواطنين شرق الخليل وقرب الشيخ جراح، وحرقوا مركبات في بيت أمر بالخليل، وقطع آخرون 20 شجرة زيتون شرق يطا، وواصلوا تجريف أراضٍ في الأغوار الشمالية، عدا عن اقتحام العشرات "الأقصى".

 

استشهاد شاب جنوب طولكرم وفتى شرق بيت لحم وإصابة آخر في القدس

استشهد الشاب محمود سامي خليل عرام من مدينة خان يونس، بعد إطلاق الاحتلال النار عليه قرب حاجز جبارة العسكري جنوب طولكرم.

وأعلنت وزارة الصحة، عن استشهاد الفتى معتصم محمد طالب عطا الله (17 عاما) في محيط مستوطنة "تكواع"، المقامة على أراضي بلدة تقوع جنوب شرق بيت لحم، وهو من سكان قرية حرملة.

كما أطلقت قوات الاحتلال النار على شاب في منطقة باب العمود، قبل أن تعتقله، واعتدت على جميع المتواجدين في محيط باب العامود بالقدس المحتلة.

 

الاحتلال يعتقل 13 مواطنا

اعتقلت قوات الاحتلال أسيرين محررين، من قرية المزرعة الغربية شمال رام الله، هما: عزمي سفيان بيوض، وجهاد موسى أبو ليلى، بعد أن داهمت منزليهما، وفتشتهما. 

وفي الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال الطفلين إبراهيم يوسف جوابرة (16 عاما) وإسلام الراعي (15 عاما)، من مخيم العروب، والشاب احنف يوسف اقطيش، من بلدة سعير شمالا.

وفي سلوان، اعتقلت أربعة مواطنين، وهم: سفيان نضال النتشة بعد الاعتداء عليه، وشابين وفتاة، لم تعرف هويتهم بعد.

كما اعتقلت شابا بعد إطلاق النار عليه في باب العامود بالقدس.

وفي طوباس، اعتقلت قوات الاحتلال شابين أثناء مرورهما على حاجز الحمرا العسكري بالأغوار، وهما: الأسير المحرر محمد رسول عمر دراغمة (24 عاما)، والشاب محمود سامر أبو مطاوع (26 عاما)، أثناء عودتهما من عملهما بالأغوار. 

وفي جنين، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب مؤمن محمد شواهنة من بلدة السيلة الحارثية أثناء تواجده في رمانة.

 

إصابات خلال مواجهات مع الاحتلال ومداهمة منازل

أصيب أربعة مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وحالات اختناق خلال تصدي أهالي قرية حارس غرب سلفيت، لهجوم من المستوطنين، فيما اندلعت مواجهات على المدخل الغربي للقرية.

وفي جنين، أصيب شاب بقنبلة صوتية في ساقه، مساء يوم الأحد، وعدد آخر بحالات اختناق، خلال مواجهات مع الاحتلال في قرية رمانة غربًا.

وأضافت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت القرية بأكثر من 50 آلية عسكرية ونشرت قناصتها على أسطح المنازل، قبل أن تداهم منزلي المواطنين يوسف الرفاعي وعماد أبو شقير صبيحات، ما تسبب باندلاع مواجهات أطلق خلالها الجنود الأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، لافتة أن جنود الاحتلال منعوا مركبات الإسعاف من دخول القرية لنقل المصابين، وأطلقوا قنابل الغاز بكثافة صوب المنازل.

وأشارت المصادر إلى أن جنود الاحتلال اعتدوا على المواطن رياض محمد بشناق (52 عاماً) بالضرب بعد اقتحام منزله، واحتجزوا أفراد أسرته في غرفة، واستولوا على هواتفهم الخلوية، وقد نصب الاحتلال القناصة على سطح منزله ومنزل شقيقه رياض، وفي ديوان آل الأحمد.

وأصيب المواطن باسل العدرة برضوض وجروح، إثر اعتداء قوات الاحتلال عليه بالضرب، خلال محاولته منع هدم مسكنه في قرية التواني بمسافر يطا جنوب الخليل.

كما اندلعت، مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة الخضر جنوب بيت لحم، أطلق خلالها الجنود قنابل الغاز والصوت صوب الشبان.

وداهمت قوات الاحتلال عددا من المنازل في بلدة عرابة جنوب جنين تعود لعائلة أبو صلاح، ومحمد مصطفى، وأنس صعابنة، بعد أن فتشتها واستجوبت ساكنيها.

وفي سلفيت، أعاقت قوات الاحتلال لليوم الرابع على التوالي، حركة تنقل المواطنين على مداخل بلدتي الزاوية ودير بلوط غرب سلفيت.

وشددت قوات الاحتلال حصارها لبلدة الزاوية وتواجدها العسكري في المنطقة الغربية من البلدة المحاذية لجدار الفصل العنصري.

وفي نابلس، أغلقت قوات الاحتلال الطريق الواصل بين بلدتي مادما وبورين جنوبًا بالسواتر الترابية. واستهدفت الأهالي في بلدة مادما القاطنين قرب الطريق الاستيطاني، بقنابل الغاز المسيل للدموع.

 

الاحتلال يخطر بهدم مبنى من خمس شقق في سلوان وأربعة منازل في مسافر يطا

أخطرت بلدية الاحتلال في القدس، بهدم مبنى يتكون من خمس شقق سكنية موزعة على طابقين، في حي عين اللوزة ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، تعود لعائلة الرجبي، بحجة البناء دون ترخيص.

وقال فارس الرجبي : "أبلغتنا بلدية الاحتلال اليوم بقرار هدم بنايتنا المكونة من طابقين ويسكنها أكثر من 30 فردا، أنا وأشقائي الثلاثة، وأطفالنا ووالدانا، لا نملك أي مسكن بديل، كل ذلك بحجة البناء دون ترخيص، وهي (سلطات الاحتلال) في الحقيقة ترفض منحنا أي تراخيص بناء في القدس".

ويتهدد 6 أحياء في سلوان خطر هدم منازلهم بالكامل، بدعوى البناء دون ترخيص، أو بإخلائها وتشريد سكانها لصالح الجمعيات الاستيطانية.

وفي مسافر يطا، سلّمت قوات الاحتلال إخطارات بهدم أربعة منازل، لكل من سامر الجعبري، ومهند الجعبري، وظريف الجعبري، تتراوح مساحتها من 50 - 70 مترا مربعا، وأمهلتهم أربعة أيام للاعتراض.

 

مستوطنون يعتدون على مواطنين ويهاجمون مركباتهم ويقطعون أشجار زيتون ويقتحمون الأقصى

أصيب مواطن من قرية مردا بمحافظة سلفيت بجروح، في اعتداء للمستوطنين جنوب نابلس.

وأفاد المواطن أسامة عايد ابداح (50 عاما) ، بأن مستوطنين هاجموه بالحجارة قرب بلدة دوما جنوب نابلس، ما أدى لإصابته بجروح في فكه السفلي إضافة لتحطيم زجاج مركبته، مضيفا أنه تمكن من الوصول إلى مستشفى الشهيد ياسر عرفات الحكومي في سلفيت رغم إصابته.

وهاجم مستوطنو مستوطنة "كريات أربع"، و"خارصينا"، و"حفات جال" المقامة على أراضي المواطنين شرق الخليل، مركبات المواطنين في منطقة الجلاجل وبيت عينون وعلى الطريق الالتفافي، ورشقوها بالحجارة تحت حماية جنود الاحتلال، ما تسبب بأضرار بالمركبات.

وفي الشيخ جراح، اعتدى مستوطنون، بعد منتصف الليلة الماضية، على مركبات المواطنين، وحطموا زجاجا وثقبوا إطارات مركبات فلسطينية كانت مركونة في شارع القنصلية الأميركية.

وفي بيت أمر، أقدم مستوطنون بحماية جنود الاحتلال على حرق كراج للمركبات "الخردة" في منطقة وادي العرب، قرب تجمع مستوطنات "عصيون"، تعود للمواطن عزيز ذياب عوض، حيث أتت النيران على حوالي 100 مركبة.

وقدر صاحب الكراج الخسائر المادية التي تكبدها بأكثر من 50 ألف شيقل.

وأقدم مستوطنون على تقطيع وتكسير 20 شجرة زيتون، في قرية التواني شرق يطا جنوب الخليل، تعود ملكيتها للمواطن حاتم محمود إبراهيم مخامرة.

واقتحم عشرات المستوطنين المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة، بحماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي، وأدوا طقوسا تلمودية ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، واستمعوا لشروحات مزيفة حول الهيكل المزعوم.

وكانت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، منعت عشرات المواطنين من الدخول والصلاة في المسجد الأقصى خلال ساعات فجر اليوم الأحد.

وفي جنين، اقتحم عشرات المستوطنين، موقع مستوطنة "حومش" المخلاة جنوبًا، وانطلقوا سيرا على الأقدام من أمام مستوطنة "شافي شمرون" المقامة على أراضي المواطنين شمال غرب نابلس، واقتحموا أراضي قرية برقة وصولا للموقع المذكور.

disqus comments here