«الديمقراطية»: عملية «العاد» البطولية رد طبيعي على جرائم الاحتلال

أصدرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بياناً قالت فيه، إن «العملية الفدائية التي نفذها مقاومون فلسطينيون مساء الخميس، رد طبيعي على جرائم الاحتلال والمستوطنين اليومية بحق شعبنا، والتي كان آخرها سماح الحكومة اليمينية المتطرفة باقتحام المسجد الأقصى ومحاولتهم رفع علم دولة الاحتلال بمناسبة ما يسمى بـ«يوم استقلالهم الذي هو يوم نكبتنا».
وأضافت الجبهة في بيانها أن «تلاحم وترافق هذه العمليات البطولية مع هبّة شعبنا في الضفة والقطاع والداخل المحتل الذي خرج اليوم بالألاف في الجليل في مسيرات العودة في ذكرى النكبة، وترافقها مع افشال المقدسيين المرابطين لمحاولات المستوطنين اقتحام الأقصى وتدنيسه، إنما تدل على ان الشعب الفلسطيني متمسك بمشروعه الوطني أكثر من أي وقت مضى، ويواصل نضاله بكل السبل المتاحة حتى دحر الاحتلال وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين».
وختمت الجبهة بيانها، مؤكدة أن اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير مخولة بتنفيذ قرارات المجلس المركزي الاخيرة، وعليها أن تجتمع فوراً وعلى القيادة الرسمية أن تغادر سياسة التسويف والمماطلة التي تلحق الضرر بنضال شعبنا ■

disqus comments here