«الديمقراطية»: إحياء إسرائيل ذكرى «استقلالها» في سفارتها بأبوظبي استفزاز لمشاعر الفلسطينيين وتحدي للمشاعر القومية

وصفت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، في بيان لها إحياء دولة الاحتلال الإسرائيلي في سفارتها بأبو ظبي ما يسمى بـ«ذكرى الاستقلال»، والذي قام على أنقاض الوطن الفلسطيني، وعبر المجازر وحروب الإبادة الشاملة والتطهير العرقي ودفن الفلسطينيين أحياء في قراهم ومدنهم، وتشريد أكثر من 800 ألف فلسطيني إلى خارج وطنهم، ما هو إلا استفزاز وقح وفظ لمشاعر الفلسطينيين، وتعبير عن غطرسة صهيونية فاقعة، وتحدي للمشاعر القومية لشعوبنا العربية.
وأضافت الجبهة: «لم يكن شعبنا الفلسطيني في تاريخه النضالي الطويل يتوقع أن تكون إحدى العواصم الشقيقة مرتعاً لحفل أقيم على دماء الفلسطينيين، كما لم يكن شعبنا الفلسطيني يتوقع أن ترفع في سماء الدول العربية أعلام إسرائيل المتمردة على الشرعية الدولية، وصاحبة مشروع ابتلاع المنطقة وإخضاعها لهيمنتها الاستعمارية العنصرية».
وختمت الجبهة بيانها داعية أبناء شعوبنا العربية بقواها السياسية والوطنية والديمقراطية واليسارية للتصدي لمثل هذه الممارسات الفجة والوقوف إلى جانب شعبنا في معركته المصيرية عبر تصديها لكل أشكال التطبيع مع العدو الإسرائيلي ■

disqus comments here