تقرير: لن تكون هناك حرب باردة جديدة لأنه لا يوجد غرب

أشار تقرير إعلامي إلى أن التشابه مع الحرب الباردة لا يساعد في تفسير الحقائق الجيوسياسية الحالية بشكل كامل.

وبحسب التقرير الذي نشر في موقع "Spiked" بنسخته البريطانية لمؤلفه فرانك فوريدي، فإن الولايات المتحدة تشعر بالحنين إلى الحرب الباردة وترى أن الأزمة الأوكرانية فرصة لاستعادة نجاحاتها السابقة.

وقال المؤلف إنه مع بداية العملية الروسية الخاصة في أوكرانيا، قررت الولايات المتحدة تحسين سمعتها الضعيفة والتذكير بنفسها كقائدة عالمية.

وأضاف فوريدي، أن الأمريكيين حاولوا تعويض الضرر الذي أحدثه الخروج المهين من أفغانستان، وبدت لهم الأزمة الأوكرانية طريقة جيدة لحل هذه المشكلة وتذكير أنفسهم بالحرب الباردة المنتصرة. مضيفا أن هذا يتجلى في تصريحات القيادة الأمريكية والصحفيين.

وأشار إلى أنه خلال الحرب الباردة في أوروبا لم تكن هناك صراعات داخل الكتل الغربية والشرقية، وكان هذا الاستقرار مضمونا بقوة تأثير القوتين العظميين. الآن انتقل العالم إلى التعددية القطبية، ولم يتم إنشاء ميزان القوى، ولن يوافق اللاعبون الجدد، ولا سيما الصين والهند، على أدوار ثانوية.

وبحسب فوريدي، يذكرنا الوضع الحالي بما كان عليه قبل الحرب العالمية الأولى، عندما لم يكن واضحا كيف سيتم تقسيم الدول إلى كتل، والآن أصبح الوضع أكثر تعقيدا. وتحاول الدول عزل روسيا، لكن فعالية تحقيق هذا الهدف تعتمد على موقف الصين والدول النامية الأخرى. بالإضافة لمشكلة أخرى هي الوحدة الهشة داخل الغرب. يتضح هذا من تردد ألمانيا.

وتابع المؤلف: "اليوم، يلعب الغرب دورا أقل أهمية بكثير. والتحالف الغربي في الشكل الذي يوجد فيه لم يعد يعرض أي سلطة أخلاقية تقريبا". وأكد أن الغرب منقسم، ويتخذ موقفا دفاعيا، ولهذا يتخيل السياسيون الأمريكيون حربا باردة جديدة.

واختتم فوريدي بالقول: "إنهم حنين إلى زمن وحدة الغرب. حقبة كان الغرب يعني شيئًا ما".

هذا وشنت روسيا عملية خاصة لنزع السلاح في أوكرانيا في 24 فبراير/ شباط. ووصف الرئيس فلاديمير بوتين هدفه بـ "حماية الأشخاص الذين تعرضوا للإبادة الجماعية من قبل نظام كييف لمدة ثماني سنوات"، كما أكد أنه لا يوجد حديث عن احتلال البلاد.

وردا على العملية الروسية الخاصة، أعلنت الدول الغربية عن عقوبات واسعة النطاق ضد موسكو، خاصة في القطاع المصرفي وتوريد منتجات عالية التقنية. كما وأعلنت سلطات عدد من الدول عزمها التخلي عن موارد الطاقة الروسية.

disqus comments here