ندوة وأمسية عمالية في غزة وخانيونس بمناسبة عيد العمال العمالي

نظمت كتلة الوحدة العمالية في فرع الدرج والتفاح ندوة عمالية، حضرها عمال الحي وأنصار الكتلة تحت عنوان «العمل حق كل مواطن» بمناسبة الأول من أيار «عيد العمال العالمي».
وفي بداية الندوة رحب الرفيق محمود صقر مسؤول المنطقة القطاعية في الفرع بعمال الحي المشاركين في الندوة، وقدم نبذة عن برنامج الكتلة المطلبي المدافع عن حقوق العمال وتطرق إلى الوضع الكارثي الذي يعيشه العمال في قطاع غزة من جوع وفقر وبطالة وإنعدام للحياة الكريمة.
 

 

وفي مداخلة للرفيق رائد خلف مسؤول كتلة الوحدة العمالية بمحافظة غزة دعا العمال للمطالبة بحقوقهم المشروعة في توفير فرص عمل من خلال وضع خطة من قبل الحكومة لدعم مشاريع تؤمن مصدر عمل للعمال العاطلين عن العمل.
وفي مداخلة للرفيق ادهم خلف مسؤول الكتلة في قطاع غزة، طالب النقابات العمالية لتفعيل دورها للمطالبة بحقوق العمال، كما دعا لاستعادة الوحدة الداخلية وتشكيل حكومة للشعب الفلسطيني توفر له حياة كريمة من خلال تأمين فرص عمل للجميع. داعياً الحكومة لتطبيق الحد الأدنى للأجور وتفعيل صندوق الضمان الاجتماعي.
وفي سياق متصل، نظمت كتلة الوحدة العمالية أمسية عمالية بمناسبة عيد العمال العمالي الذي يصادف الأول من أيار، بمحافظة خانيونس جنوبي قطاع غزة.
وشارك في الأمسية مسؤول الكتلة بالقطاع أدهم خلف، ومسؤول الكتلة بالمحافظة فرج نصار والتي تناولت أوضاع العمال الاقتصادية والاجتماعية الصعبة في قطاع غزة.
 

 

وأشار خلف إلى أوضاع الطبقة العاملة الفلسطينية التي تواجه الاحتلال والانقسام معاً، مطالباً بتوحيد جهود الطبقة العاملة وإطلاق برنامج عمل لانتشال العمال من براثن الفقر والبطالة ■

disqus comments here