الصفدي وغوتيريش يؤكدان ضرورة احترام الوضع التاريخي القائم في المسجد الأقصى

أكد وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي، يوم الجمعة، ضرورة احترام إسرائيل الوضع التاريخي والقانوني القائم في الحرم القُدسيّ الشريف وإزالة القيود المفروضة على المصلين وإدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك الأردنية، صاحبة الصلاحية الحصرية في إدارة كل شؤون الحرم القُدسيّ الشريف، سبيلاً لإنهاء التوتر واستعادة التهدئة.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي تلقاه الصفدي من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، حيث بحثا الجهود المبذولة لإنهاء التوتر واستعادة الهدوء في المسجد الأقصى المُبارك.

وجدد الصفدي التأكيد على ضرورة العمل الفوري والفاعل لإيجاد أفقٍ سياسيٍ حقيقي يعيد الأمل والثقة بجدوى العملية السلمية ويحقق تقدمًا نحو تحقيق السلام العادل على أساس حلّ الدولتين.

من جانبه، أكد الأمين العام للأمم المتحدة ضرورة تكثيف الجهود وتكاتفها للحفاظ على التهدئة، خصوصًا في هذه الأيام المباركة، وعلى ضرورة احترام الوضع التاريخي، ووقف الأعمال الاستفزازية.

وأطلع غوتيريش الصفدي على الجهود والاتصالات التي يقوم بها من أجل وقف التصعيد واستعادة التهدئة الشاملة.

disqus comments here