"المؤتمر العربي العام" يوجه نداءً لإسقاط اتفاقيات التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي

قال المؤتمر العربي العام  "متحدون ضد التطبيع" (المغرب) في بيان، اليوم الخميس، إنّ "الهبة الشعبية الرمضانية الفلسطينية الحاصلة تؤكّد أن الشعب العربي الفلسطيني ماضٍ في مقاومته ونضاله". 

وأضاف بيان المؤتمر الذي يتزامن مع مناسبة يوم القدس العالمي، أنّ "نجاح هذه الهبّة الشعبية في مواجهة الاعتداءات تؤكد أيضاً أن المقاومة المسلحة تردع العدو وتحمي الشعب الذي ينتفض". 

وأشار البيان إلى أنّ "وحدة الشعب الفلسطيني ميدانياً أكّدت أن المقاومة هي السبيل الأجدى لدحر المحتل".

كذلك، وجه المؤتمر العربي العام نداءً "لإسقاط اتفاقيات التطبيع والصلح والاعتراف مع العدو الصهيوني"، مؤكّداً أنّ "مقاومة التطبيع واتفاقات الصلح ومقاطعة العدو هي مهمة شرفاء الأمّة وأحرار العالم". 

يأتي ذلك بعد أن اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي على المعتكفين الفلسطينيين في ساحات المسجد الأقصى طيلة الأسبوع الماضي، وأطلقت الأعيرة المطاطية، الأمر الذي تسبّب في وقوع إصابات بين الشبان والصحافيين، كما أنها اعتدت على الفلسطينيين المتظاهرين ضدها في أنحاء فلسطين.

وشارك الآلاف من الفلسطينيين في مسيرات جماهيرية حاشدة في كل مدن قطاع غزة، نصرةً للقدس وتنديداً باعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي على المصلين في المسجد الأقصى.

ودعت فصائل فلسطينية الشعب الفلسطيني إلى "هبّةٍ عارمة دفاعاً عن الأقصى ونصرةً للمرابطين الذين لبّوا نداء الفجر العظيم، وتعرّضوا لعنف الاحتلال وبطشه".

 

disqus comments here