استشهاد الشاب أحمد عويدات من أريحا و«الديمقراطية» تنعاه وتؤكد على وحدة شعبنا الفلسطيني ولحمته في ميدان النضال

أكدت وزارة الصحة صباح الثلاثاء، استشهاد الشاب أحمد إبراهيم عويدات (20 عامًا) جراء إصابته برصاص الاحتلال الحي في رأسه فجرًا في مخيم عقبة جبر بأريحا.
وكان قد أصيب ثلاثة شبان أحدهم بحالة حرجة جراء مواجهات اندلعت في مخيم عقبة جبر فجرًا عقب تسلل قوة إسرائيلية خاصة إليه، لاعتقال المواطن حمزة طريق ونجله محمد، قبل إعلان الصحة استشهاد عويدات.
ونعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، الشهيد الشاب أحمد عويدات الذي استشهد برصاص الاحتلال، محملةً حكومة بينتيت المسؤولية الكاملة عن جريمة إعدامه بدم بارد.
وأكدت الجبهة على وحدة شعبنا الفلسطيني ولحمته في ميدان النضال دفاعاً عن حقوقه وكرامته الوطنية ومقدساته المسلمة والمسيحية ■
 

disqus comments here