فنانون ولاعبون مصريون ينددون بجرائم الاحتلال في الأقصى

 أبدى فنانون ولاعبي كرة قدم مصريين مساء يوم السبت، غضبهم من جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق المدينة المقدسية والمسجد الأقصى.

وندد الفنانين ولاعبي كرة القدم، باقتحام شرطة الاحتلال لساحات المسجد الأقصى، والاعتداء على النساء والشيوخ والشباب.

فنانون غاضبون

الفنانة لقاء الخميسي قالت لمصادر محلية ، لحظة معرفتها أننا من فلسطين للإجابة على سؤالنا حول المسجد الأقصى، قائلةً: مساء الخير عزيزتي، وكل عام وانتم جميعا بخير، والله يحفظكم ويحميكم ويحمي فلسطين ويردها سالمة طبعا".

وأكدت الخميسي، أنّه "لا يوجد كلام يوفي ماحدث من اعتداءات ومنع المسلمين من دخول المسجد الاقصى، لا في هذه الأيام القدسية من رمضان ولا غيرها".

وشددت الخميسي :  حقيقةً شئ محزن ومؤسف، فكل الدعم للشعب الفلسطيني الشقيق".

وقدمت دعوتها للشعب الفلسطيني قائلةً: "كل لحظة والشعب الفلسطيني أصيل وقوي ومكافح من أجل الحرية والسلام، كل عام وانتم قدوة للكفاح وكل عام أفضل بكم ولكم انشاء الله".

وتمنت كل الدعم قائلةً: كل التوفيق والدعم لكم ورمضان كريم على كل فلسطيني".

أمّا الفنانة فيفي عبدو والتي اعتذت عن الحديث بسبب انشغالها في التصوير ولكنها أكدت ، "نحن مع فلسطين دائماً، ونحب فلسطين".

لاعبو كرة قدم: ما يحدث في الأقصى عار على المسلمين

لاعب كرة القدم من نادي الزمالك أحمد صالح الذي استجاب لتواصل "أمد" للحديث حول انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي حيثُ شدد، على أنّ "هذا لا يرضي الله ورسوله، فاقتحام المسجد شيئ بشع جداً.

وتابع، أنّ اقتحام شرطة الاحتلال للمسجد الأقصى، ولا يرضي أي مسلم عند نخوة الاحتلال، ولا يعرف دين ولا رحمه بفزع وموت الأطفال والشيوخ والنساء لنا الله.

وتمنى صالح في حديثه ،  "من العرب جميعاً أن يتحدوا لنصرة فلسطين والمسجد الاقصي، لأنّ قلوبنا تبكي علي حال العرب وفلسطين حقيقة"

وطالب من أهل فلسطين، الصبر والاتحاد مع بعضهم والصلاة والدعاء ليفك الله كربهم الكرب".

ومن جهته أكد اللاعب الزملكاوي السابق أيمن يونس، أنّ ما يحدث في المسجد الأقصى هو عار على المجتمع الدولي، وأننا بحاجة إلى العثور على طريقة وفكر ثاني للتعاون، وضمان الحقوق والأمن والسلام والعدل، وهذا هو الشق الغائب حتى الآن".

وقال يونس ، أتمنى من القادة السياسيين على مستوى العالم أن يكون له رؤية مختلفة، وما يحدث في المسجد الأقصى محزن ومهين وغير مقبول".

وأكد يونس، أننا لا نجد الكلمات المناسبة التي نوجه بها كلمة للشعب الفلسطيني، فعلاقة الحب والإحترام والمساندة كانت دائما تخرج من مصر للشعب الفلسطيني.

ونوه، نحن نحب فلسطين وشعبها، وقلوبنا دائما معهم ونتألم لألمهم ونحزن لحزنهم، وهذه حقيقة لا غبار عليها.

disqus comments here