المتابعة العليا تقر مظاهرة وحدوية نصرة للقدس..وتحذر حكومة الاحتلال

أكد محمد بركة رئيس لجنة المتابعة العربية مساء يوم السبت، أنه على خلفية التصعيد الخطير الذي تقوم به سلطات الاحتلال الإسرائيلي في القدس والانتهاكات والملاحقات والقمع الذي تمارسه بشكل يومي ضد أبناء شعبنا المسلمين في المسجد الأقصى المبارك وبالأخص في أيام الشهر الفضيل.

وقال بركة، إنّ شرطة الاحتلال رفعت منسوب القمع الى اعلى درجة من الاجرام بالاعتداء على المرابطين والمرابطات وبإلقاء القنابل داخل فضاء المسجد وبالتعرض لرجال الدين والصحفيين بالضرب والاعتقالات التعسفية.

وشدد، أنه على خلفية ما يتعرض له أبناء شعبنا المسيحيين المحتفلين بعيد الفصح المجيد ومنعهم من دخول كنيسة القيامة في القدس بما في ذلك رجال دين وراهبات والاعتداء على المصلين وعلى الوافدين الى الكنيسة.

وأوضح، أنّ الاحتلال الإسرائيلي الغاشم يسعى لتحقيق مكاسب سياسية استراتيجية تقود الى تصفية حق الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال والعودة والقدس، وذلك من خلال استمرار الاحتلال والتهجير وممارسة الاضطهاد الديني من ناحية والترويج لروايات توراتية مزيفة من ناحية أخرى.

حذرت، الحكومة الإسرائيلية من مغبة التوغل في هذه السياسة العدوانية الخطيرة وتحملها المسؤولية الكاملة عن هذه السياسة الاجرامية وتدعوها الى التوقف عن عدوانها في القدس وضد الشعب الفلسطيني عموما.

ودعت، المجتمع الدولي والشعوب العربية والإسلامية الى رفع صوتها للجم هذا العدوان الإسرائيلي المتواصل والخطير.

ونوهت، أنه على ذلك والى جانب دعوة لجنة المتابعة لشدّ الرحال الى القدس والى المسجد الاقصى وكنيسة القيامة, والى جانب دعوة لجنة المتابعة لتنظيم نشاطات شعبية في مختلف القرى والمدن العربية.

كما دعت، لأوسع مشاركة شعبية في المظاهرة القطرية التي أقّرتها لجنة المتابعة وذلك يوم الثلاثاء 26\4\2022 في مدينة طمرة.

وستنطلق المظاهرة من امام مسجد الرحمة في طمرة في الساعة الثالثة والنصف ظهرا وصولا الى دوار القدس في المدينة.

وأهابت، بكل أبناء شعبنا، رجالا ونساء وشيبا وشبانا واطفالا للمشاركة في هذه المظاهرة الجماهيرية الشعبية الوحدوية لتكون صرخة شعب كامل لنصرة القدس والمقدسات ومن اجل دحر الاحتلال ومن اجل تحقيق الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

disqus comments here