عمر البشير يتجول بحرية داخل مستشفى ويثير الغضب...

 أثار مقطع فيديو، تداولته وسائل إعلام وناشطون سودانيون للرئيس المخلوع عمر البشير وهو يتجول بحرية في أحد المستشفيات ويحيي الزوار خارج غرفته، ردود فعل غاضبة بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وبحسب وكالة رويترز، نقل البشير من محبسه إلى المستشفى ( لم يكشف موقعه)، على أساس أنه لا يمكنه البقاء في السجن بسبب مرضه.

وأطاحت احتجاجات شعبية واسعة أواخر أبريل/نيسان 2019، بالبشير بعد 3 عقود قضاها في الحكم، وتم إيداعه سجن كوبر في العاصمة الخرطوم، خلال محاكمته بتهمة قيادة انقلاب الجيش عام 1989 الذي أوصله إلى السلطة، وبتهم أخرى تتعلق بالفساد وانتهاكات حقوق الإنسان.

 

ويظهر عمر البشير في الفيديو الذي لم يتسن التأكد من مصدره وتاريخ تصويره وهو يبتسم لدى تقديم التحية للزوار خارج غرفته خلال جولة له في المستشفى ظهر فيها مرتديا ملابس عادية وليس الملابس الرسمية للسجناء، فيما كان يتجول دون حراسة.

 

ويدور الحديث عن صور هي الأولى للبشير خارج قفص المتهمين في قاعة المحكمة.

وكانت هيئة الدفاع عن البشير قالت أمام المحكمة إن وضعه الصحي لا يسمح ببقائه في السجن، لكن ناشطين على مواقع التواصل قالوا إنه ظهر بصحة جيدة خلال تجواله في المستشفى.

disqus comments here