لقاء شبابي مركزي بين «أشد» و«الصداقة الفلسطينية الايرانية» في دمشق

التقى وفد من اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني «أشد» على رأسه الرفيق محمد أبووديع عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، أمين الاتحاد في سوريا وعدد من الرفاق والرفيقات أعضاء قيادة الاتحاد في سوريا بوفد من جمعية الصداقة الفلسطينية الايرانية ضم الأخ محمود موسى مسؤول هيئة العمل الشبابي والطلابي والاخت رشا الخطيب مسؤولة هيئة دعم عوائل الشهداء والأخت آلاء الطويسي مسؤولة هيئة العلاقات العامة وعدد من أعضاء الهيئات القيادية في الجمعية في مقر اقليم سوريا للجبهة الديمقراطية في مخيم اليرموك بالعاصمة السورية دمشق .
توجه المجتمعون بالتحية لأبناء شعبنا الفلسطبني في كافة اماكن تواجده في الوطن وأقطار اللجوء والشتات ولأرواح الشهداء ولأسرانا الابطال.
وتباحث الطرفان التحضيرات الجارية لعقد مؤتمر القدس لشباب فلسطين في دورته السادسة عشر والذي تنظمه جمعية الصداقة هذا العام تحت شعار «القدس هي المحور»، مؤكدين ضرورة انجاح أعمال المؤتمر لما يشكل من منصة شبابية هامة تجمع الشباب الفلسطيني على مختلف توجهاته.
وتناول اللقاء آخر التطورات السياسية على الساحة الفلسطينية، مؤكدين أن جرائم الاحتلال وإرهابه لن تقوض إرادة شعبنا ومقاومته، ولن توقف استمرار المقاومة بكافة أشكالها وأن العدو الاسرائيلي مهما أمعن في جرائمه اليومية بحق أبناء شعبنا، إنما هي محاولات بائسة لإخماد التحركات الجماهيرية الناهضة في عموم الضفة الفلسطينية. وأكد الطرفان ضرورة انهاء حالة الانقسام في الساحة الفلسطينية واستعادة الوحدة الداخلية وذلك نحو موقف فلسطيني واحد وموحد في وجه كافة المشاريع التي تستهدف تصفية القضية والحقوق الوطنية الفلسطينية .
كما استعرض الطرفان واقع الشباب والطلبة الفلسطينيين في سوريا وأبرز المشاكل والهموم والتحديات التي تواجههم، وأكدوا أهمية هذه اللقاءات الشبابية لما فيها من تبادل للخبرات والتجارب بين هذه المنظمات وتم البحث بخطة عمل لاحقة لأنشطة وفعاليات مشتركة تصب في خدمة الشباب الفلسطيني في سوريا .
 وشدد الطرفان على ضرورة أن تستعيد الحركة الشبابية والطلابية الفلسطينية في سوريا دورها الريادي من خلال إيجاد مساحات للعمل المشترك بين المنظمات والمؤسسات العاملة في حقل الشباب، بما يسهم في إطار النضالي الوطني الفلسطيني نحو تحقيق أهداف شعبنا بالحرية والاستقلال والعودة ■
 

disqus comments here