اتحاد الجاليات الفلسطينية في أوروبا يدعو السلطة إلى وقف التنسيق الأمني

 قال  اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا
إن استمرار قوات الاحتلال وقطعان مستوطنيها، في حملة الإبادة والتطهير، وتدنيس المقدسات  من قبل عصابات جماعات الهيكل المزعوم لن  يرهب شعبنا في مواصلة نضاله من أجل الحرية والاستقلال …
وثمن  الاتحاد عاليا صمود وتضحيات شعبنا وتمسكه بأرضه ومقدساته وأكد  ان الحملة المسعورة لن تثني شعبنا عن التمسك بحقوقه الوطنية المشروعة بالقدس، عاصمتنا الأبدية، وحقه بالعودة والدولة الفلسطينية المستقلة...
وأهاب الاتحاد بأبناء شعبنا في الشتات بشكل عام، وفي أوروبا وبلاد المهجر بشكل خاص التحرك بقوة دعما لنضال أهلنا في فلسطين، من خلال إطلاق أوسع حملة تضامنية، عبر أوسع الفعاليات، والتحركات الجماهيرية وتوسيع أطر التضامن مع شعبنا، ومطالبة البرلمانات والهيئات، والمؤسسات الدولية والحقوقية بالعمل الجاد والسريع لإدانة وتجريم الاحتلال، وإنقاذ الأسرى الباسل في سجون الاحتلال الفاشي، وتطبيق اتفاقية جنيف الخاصة بالأسرى، وإطلاق سراح الأسرى الإداريين، والنساء والأطفال. وتأمين الرعاية الصحية للمرضى وكبار السن….
ودعا الاتحاد القيادة الفلسطينية، بتنفيذ مقررات المجالس المركزية، بوقف التنسيق الأمني والاقتصادي، وسحب الاعتراف بدولة الاحتلال، والعمل الجاد بإنهاء الانقسام المدمر، وإطلاق أوسع حوار وطني وصولا الى وحدة وطنية شاملة في إطار م. ت. ف الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا.

disqus comments here