"أحزاب الوسط الصهيونية" سلسلة جديدة من "كراسات ملف"

صدر العدد 46 من سلسلة "كراسات ملف" (15/4/2022) بعنوان "أحزاب الوسط الصهيونية" ويتضمن ملفاً موسعاً يعرض لدور أحزاب الوسط الصهيونية وموقعها وتأثيرها في المشهد الإسرائيلي، ويبحث في ظروف نشأتها وأسباب تلاشيها، ويلحظ تعاقب حضورها منذ قيام الدولة العبرية، وحتى تشكيل الحكومة 36 برئاسة نفتالي بينيت، التي تم ترسيمها في الكنيست يوم 13/6/2021 .

يبدأ الملف بعرض إشكالية تصنيف الأحزاب الإسرائيلية، وخاصة في خانة "الوسط"، التي تضم أحزاباً يتموضع معظمها في يمين هذا التقسيم، على الصعيدين السياسي والإقتصادي. وتسهيلاً للمتابعة، وزع الملف تجارب أحزاب الوسط، على عدد من المحطات، تعكس كل منها مرحلة من المراحل التي مر بها النظام السياسي- الحزبي الإسرائيلي. وقد تم ربطها بتواريخ إنتخابات الكنيست، لأن نتائجها تعكس مسار تطور هذه الأحزاب:

• المرحلة الأولى.. 1948-1977، تشمل الفترة التي تفرَّد فيها حزب "ماباي"/"العمل" بالحكم  في الدولة العبرية.

• المرحلة الثانية.. 1977-2003، تعرض لنشوء أحزاب الوسط في فترة تعاقب حزبي "العمل" و"الليكود" على الحكم، وشراكتهما في "حكومات الوحدة"".

• المرحلة الثالثة.. 2005–2013، أفردت لتشكيل "كاديما" وتأثيره في المشهد السياسي - الحزبي منذ التأسيس حتى التلاشي.

• المرحلة الرابعة.. 2009–2020، تتناول موقع أحزاب الوسط ودورها في ظل حكومات نتنياهو المتعاقبة.

• المرحلة الخامسة، تعرض لتطورات المشهد الإسرائيلي في ظل تفاقم الأزمة السياسية - الحزبية، منذ عشية إنتخابات الكنيست 21-4/2019 وحتى إنتخابات الكنيست 24-3/2021، وقد شمل هذا المحور عدداً من القضايا توزعت بدورها على عدد من العناوين تناولت: مقدمات تشكيل "كاحول-لاڤان"، وتداعيات إنشقاقة، وتشكيل "كتلة التغيير"، ونجاحها في إقامة حكومة أنهت فترة حكم نتنياهو الثانية.

• ويختتم الملف محاوره بعرض أبرز الملاحظات والخلاصات حول تجربة أحزاب الوسط.

disqus comments here