تطورات العملية العسكرية الروسية في يومها الـ(54).. أول بأول

 دخلت العملية الخاصة الروسية بأوكرانيا يومها الـ54 حيث يواصل الجيش الروسي تدمير المنشآت العسكرية الأوكرانية فيما يصل مستشار النمسا إلى موسكو في محاولة لإعطاء زخم للمسار الدبلوماسي.

الدفاع الروسية: القوات الصاروخية والمدفعية دمرت أكثر من 100 موقع عسكري أوكراني

أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، إيغور كوناشينكوف، يوم  الاثنين، أن القوات الصاروخية والمدفعية الروسية دمرت أربع مراكز قيادة وأربع مدفعيات ومستودعين للوقود وأكثر من 100 موقع عسكري أوكراني آخر.

وفي وقت سابق يوم  الأحد، قال كوناشينكوف، إن "القوات الجوية الروسية دمرت 44 موقعا عسكريا أوكرانيا خلال الـ24 ساعة الماضية، من بينها مركز قيادة ومنظومة دفاع جوي "إس-300"، وثلاثة مستودعات للذخيرة، و23 منطقة لتجمع الأسلحة والمعدات العسكرية".

وأشار إلى أن وأضاف كوناشينكوف، "أسقطت أنظمة الدفاع الجوي الروسية طائرتين أوكرانيتين من طراز "ميغ-29" بالقرب من بلدتي فيدوروفكا وزافودي في ضواحي خاركوف، وإسقاط مسيرة أوكرانية في منطقة بافلوغراد".

ولفت كوناشينكوف إلى أنه منذ بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، تم تدمير 136 طائرة و471 طائرة مسيرة و2308 دبابات ومدرعة و249 منظومة دفاع جوي و254 راجمة صواريخ و998 مدفعا و2171 عربة عسكرية.

إلى ذلك وتواصل القوات المسلحة الروسية، منذ الـ 24 من فبراير/شباط الماضي، تنفيذ العملية العسكرية الخاصة لحماية إقليم دونباس، جنوب شرقي أوكرانيا.

تحذيرات في ألمانيا من تقلص كبير في بناء المساكن على خلفية الأحداث بأوكرانيا

حذرت جمعيات البناء الألمانية، على خلفية الأحداث في أوكرانيا وتواصل جائحة كورونا، من انخفاض كبير في وتيرة بناء المساكن في البلاد في العام القادم.

وقال هانز ماير، رئيس جمعية صناعة الإسكان البافارية، في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية نُشرت يوم الإثنين: "سيكون هناك ركود، وهو بالمناسبة كبير للغاية".

وأشير في الوقت نفسه، إلى أن نقص المواد الأولية، والنمو السريع في سعر التكلفة، جعل تكاليف البناء الجديد غير متوقعة بالنسبة للمقاولين وللعديد من شركات البناء والحرفيين. وهذا الأمر يُقر به من قبل الجميع تقريبا في صناعة الإسكان والتشييد. لذلك، تم إجراء تقييم مماثل للوضع في شركة "فنو" لبناء المساكن في شمال ألمانيا .

وصرح ممثل شركة "فنو" في هامبورغ قائلا: "86 ٪ من تعاونيات الإسكان وشركات بناء المساكن ذات التوجه الاجتماعي في شمال ألمانيا تقيم حاليا آفاق البناء الجديد على أنها سيئة، أو سيئة للغاية".

 وفي دراسة استقصائية نشرتها مؤخرا الرابطة الرئيسة لصناعة البناء الألمانية، اشتكت 90 ٪ من الشركات من ارتفاع الأسعار، و80 ٪ من مشاكل في العرض.

وبحسب وكالة الأنباء الألمانية، فغالبا ما يشير موردو مواد البناء الآن إلى الأسعار اليومية فقط، أو لا يشيرون إلى تكلفة المواد على الإطلاق، فيما يتفق العملاء وشركات البناء عادة على أسعار ثابتة في العقود قبل بدء البناء، وإذا ارتفعت تكاليف المواد بالوتيرة التي ارتفعت بها الآن، فإن شركات البناء تخاطر بالخسارة، على الرغم من أنها تعمل بكامل طاقتها.

في 13 أبريل، قامت المؤسسات الاقتصادية الألمانية الرائدة، بما في ذلك معهد البحوث الاقتصادية "برلين" ، ومعهد "إيفو" بميونيخ ، ومعهد الاقتصاد العالمي "كيل" ومعهد دراسة الاقتصاد "يسين"، قامت بتعديل توقعات التعافي تنازليا على خلفية الأحداث في أوكرانيا في عام 2022. وبالتالي، وفقا لتقديراتهم، سينمو الناتج المحلي الإجمالي لألمانيا هذا العام بنسبة 2.7٪ فقط، بينما سيكون معدل التضخم 6.1٪.

وكان الخبراء قد افترضوا في خريف عام 2021، أن نمو الناتج المحلي الإجمالي في عام 2022 سيصل إلى 4.8٪. علاوة على ذلك، فإن إجمالي خسائر ألمانيا في حالة توقف إمدادات الطاقة من روسيا قد يصل عامي 2022-2023، حوالي 220 مليار يورو، وهو ما يعادل 238.2 مليار دولار، أي أكثر من 6.5٪ من حجم الإنتاج السنوي.

يشار إلى أن روسيا أطلقت عملية عسكرية في أوكرانيا يوم 24 فبراير. وحدد الرئيس فلاديمير بوتين الهدف منها بـ "حماية الأشخاص الذين تعرضوا للإهانة والإبادة الجماعية من قبل نظام كييف طيلة ثماني سنوات". ولهذا  فقد خطط لتنفيذ عملية لـ "نزع السلاح والقضاء على النازية في أوكرانيا"، ولتقديم جميع مجرمي الحرب المسؤولين عن "جرائم دموية ضد المدنيين" في دونباس إلى العدالة.

أنقرة: نبذل جهودا كبيرة لإنهاء الحرب في أوكرانيا

قال وزير الخارجية التركي، مولود تشاويش أوغلو، إن بلاده تبذل جهودا كبيرة لإنهاء الحرب في أوكرانيا.

وأكد في كلمة بولاية سينوب، أن بلاده تبذل جهودا كبيرة لإنهاء الحرب الروسية الأوكرانية، سائلا: "لماذا رئيسا البلدين يقبلان فقط بوساطة الرئيس رجب طيب أردوغان!"، ويجيب: "لأننا نتخذ موقفا واضحا، ونتمتع بعلاقات جيدة ومتوازنة مع الجميع".

وأشار مولود تشاويش أوغلو إلى أن تركيا تسعى لحل المشاكل المحيطة بها من جهة، ومن جهة أخرى لاستغلال الفرص المتاحة أمامها بالشكل الأفضل، مشددا على أن "أهمية تركيا تزداد بالنسبة للسلام العالمي، حيث تكافح من أجل عالم أكثر عدلا".

وأضاف: "تركيا تدعم وحدة أراضي كافة دول المنطقة التي تعاني من أزمات، مثل سوريا واليمن وليبيا وأوكرانيا".

سكان ماريوبول يكشفون سبب نفورهم من كتائب "آزوف" الأوكرانية

قال أحد سكان مدينة ماريوبول، إن المتطرفين الأوكرانيين من "كتائب آزوف" لم يحظوا باحترام سكان المدينة، لأن هؤلاء النازيين أرادوا بناء وأخذ أوكرانيا تحت سيطرتهم.

وأضاف : "لم يحبهم أحد. لم يحترمهم. أولا وقبل كل شيء كانوا وقحين، أرادوا بناء أوكرانيا لأنفسهم. مثل الغرب، مثل بانديرا. إنهم نازيون".

وسبق أن روى العديد من سكان ماريوبول الفظائع التي ارتكبها متطرفو آزوف بحق سكان هذه المدينة عندما كانت تحت سيطرتهم، وكيف جرى منعهم من الخروج وترهيبهم واستخدامهم كدروع بشرية.

في سياق متصل أعلنت وزارة الدفاع الروسية مؤخرا عن تطهير مدينة ماريوبول في جنوب شرق أوكرانيا بالكامل من المتطرفين والقوات الموالية لحكومة كييف، باستثناء مصنع الصلب "آزوفستال".

disqus comments here