وقفة تضامنية مع أسرى الحرية في مدينة أورهوس الدانمركية

بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني الذي يوافق 17 أبريل /نيسان، وفي ظل مواصلة نحو 500 معتقل إداري مقاطعتهم لمحاكم الاحتلال الإسرائيلي تحت شعار "قرارنا حرية"، لليوم الـ 107 على التوالي، في إطار مواجهتهم لسياسة الاعتقال الإداري، وكما يواصل المعتقل خليل عواودة (40 عاما) من بلدة إذنا غرب الخليل، إضرابه عن الطعام لليوم الـ45 على التوالي، رفضا لاعتقاله الإداري في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وفي ضوء ما يحصل من محاولة اقتحام المسجد الاقصى وساحاته من قبل المستوطنين وتحت حراسة شرطة وجيش الاحتلال.

نظم اتحاد الجمعيات الفلسطينية في مدينة أورهوس الدنمركية وقفة تضامنية مع الاسرى والقدس، بمشاركة العشرات من ابناء الجالية الفلسطينية والعربية والأصدقاء والمتضامنين الدنماركيين مع فلسطين، في وسط مدينة أورهوس امام المجلس البلدي وذلك يوم الأحد 17 أبريل 2022.

والقى  ربيع ازاداحمد نائب رئيس المجلس البلدي ورئيس قسم الثقافة وخدمات المواطنين في المجلس البلدي لمدينة أورهوس، وكلمات مسجلة للأسير المحرر هشام أبو هواش والاسير محمود الزق والاسير شعاع درويش، وعبرت عن التضامن وضرورة الوقوف بجانب الاسرى في قضيتهم العادلة، ومقاطعة دولة الاحتلال، وكلمة المبادرة الاوروبية للأسرى ألقاها الاستاذ شادي لبد شرح فيها عن معاناة الاسرى واهاليهم وخاصة هذه الايام المباركة.

والقى الشاعر محمود الباشا قصيدة وطنية عبرت عن معاناة الاسرى، كما شارك في الوقفة أشبال كشافة زيتونة بمسير كشفي تضامني وهم يحملون علم فلسطين ويعزفون على الطبول والقربة الاناشيد الوطنية الفلسطينية.

وتخلل الوقفة رفع الاعلام الفلسطينية وكذلك صور تجسد معاناة الاسرى ويافطات تطالب بإدانة الاحتلال، والاناشيد الوطنية وصدحت الحناجر بالهتاف "الحرية لفلسطين" و "الحرية لأسرانا البواسل" و "مقاطعة الاحتلال".

disqus comments here