حل القضية الفلسطينية ينهي الصراع الفلسطيني الإسرائيلي

ليس من المعقول أن يظل الشعب الفلسطيني رازحا تحت الاحتلال الإسرائيلي.
فبدون أدنى شك بأن حل قضية فلسطين ينهي صراع إسرائيلي فلسطيني ، فالشعب الفلسطيني
مثل باقي شعوب العالم يسعى للاستقلال بدولة على حدود ال ٦٧ وعاصمتها القدس الشرقية
لا شك بأن قضية فلسطين، كمارنرى تراجعت منذ بدء بثورات ما سمي 
بالربيع العربي في بعض الدول العربية، ولا ننسى هنا عزوف إدارة الرئيس
الأمريكي ترامب عن لعب دور فعال في لحلحة المفاوضات بين الجانبين
الفلسطيني والإسرائيلي، كما أنه وفي عهده طرح  صفقة القرن، التي رفضها شعبنا الفلسطيني،
لأنها لا تعطي حقوقا للفلسطينيين، بالإضافة إلى تعنت حكومة إسرائيل السابقة برئاسة نتانياهو في حل الصراع
  عبر حل الدولتين، والآن نرى حكومة بينت، التي تسير بسياستها،
 مثل سابقتها في استمرار سياسة تهويد القدس، ومصادرة الأراضي في الضفة الغربية
 لصالح الاستيطان وتوسيع المستوطنات، وحتى يومنا هذا ما زال عملية السلام متوقفة، ولا مؤشرات
 بعد على عودة المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائليين.
وهذا الجمود في عملية السلام يبقي الصراع بلا حل، ولهذا فاستمرار الصراع الفلسطيني الإسرائيلي 
بلا حل سياسي، وعدم حل قضية فلسطين حسب قرارات الشرعية الدولية إنما تطيل من عمر الاحتلال لشعب فلسطين، الذي 
يرغب العيش بسلام...

disqus comments here