«الديمقراطية»: اقتحام المستوطنين لـ«الأقصى» استفزاز لمشاعر شعبنا وإشعال للحرائق في فلسطين وخارجها

اعتبرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، السماح باقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى وتدنيسه، ومنع الفلسطينيين من الوصول للأقصى واعتقالهم وإطلاق النار صوبهم والاعتداء على النساء وكبار السن والشبان، هو لعب بالنار واستفزاز لمشاعر الشعب الفلسطيني والكرامة الوطنية.
وقالت الجبهة، في بيان صدر عنها اليوم، إن «حكومة بينيت تعتمد سياسة عدوانية متدحرجة ضد شعبنا الفلسطيني وأرضه وقدسه وحقوقه وكرامته الوطنية، ستشعل الحرائق في فلسطين وخارجها، وهي من تتحمل المسؤولية الكاملة عن تلك الحرائق».
وأكدت الجبهة، أن شعبنا الفلسطيني لن يسمح لاستمرار هذه السياسة العدوانية، والتي ستشعل حتماً ثورة البركان الفلسطيني ولهيب الانتفاضة في فلسطين والتي ستمتد تداعياتها إلى خارج فلسطين.
وختمت الديمقراطية بيانها مضيفةً، «شعبنا الفلسطيني بقواه السياسية والمجتمعية حسم خياراته أن الاحتلال لا يفهم إلا لغة القوة، وأن العدوان ومشاريع الاحتلال والاستيطان لا يمكن وقفهما أو التصدي لهما إلا بالمقاومة بكل أشكالها وأساليبها».■

disqus comments here