جاليتنا في بلجيكا تنظم وقفة حاشدة نصرة للأسرى في معتقلات الاحتلال

 نظمت الجالية الفلسطينية في بلجيكا ولوكسمبورغ، بالتنسيق مع المؤسسات والجمعيات البلجيكية والأوروبية المتضامنة مع فلسطين، اليوم السبت، وقفة حاشدة نصرة للأسرى الفلسطينيين في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي، في ساحة "لمونييه" بوسط العاصمة البلجيكية بروكسل.

وشارك في الوقفة العديد من البرلمانيين البلجيكيين وممثلون عن الجمعيات والمؤسسات البلجيكية والأوروبية المتضامنة مع شعبنا الفلسطيني، والتحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين، واتحاد التقدميين اليهود، وأبناء الجاليات الفلسطينية والعربية، ومناصرو القضية الفلسطينية.

وأدان المشاركون في الوقفة جميع إجراءات القمع والتنكيل والإرهاب التي تنتهجها سلطات الاحتلال بحق أسرانا في المعتقلات، مؤكدين وقوفهم الى جانبهم في تصميمهم وعزمهم على الاستمرار بالكفاح الوطني من أجل نيل حريتهم وحرية شعبهم.

وطالبوا الاتحاد الأوروبي ومؤسساته بتحمل مسؤولياتهم والعمل على تطبيق مبادئ حقوق الإنسان والحريات تجاه شعبنا الفلسطيني وأسرانا البواسل في سجون الاحتلال، وذلك وفق المبادئ التي قام عليها الاتحاد ومؤسساته ووفق مبادئ الأمم المتحدة، والقانون الدولي والإنساني، واتفاقيات جنيف الرابعة وميثاق حقوق الإنسان.

وألقيت العديد من الكلمات المناصرة للأسرى والداعية لتدويل قضيتهم وتفعيلها في كل المحافل الدولية، من أجل الضغط على دولة الاحتلال الإسرائيلي لوقف إنتهاكاتها بحقهم وصولاً لإطلاق سراحهم، لا سيما الأطفال والنساء والأسرى المرضى والإداريين، من ضمنها كلمات لبرلمانيين من برلمان إقليم بروكسل.

 

وتطرق المتحدثون الى واقع الأسرى في سجون الاحتلال، ومعاناتهم والظروف غير الإنسانية التي يكابدونها، ومواجهتهم لإجراءات القمع الاسرائيلية بحقهم بالأرقام والوقائع.

وعبروا عن اعتزازهم بنضالات الأسرى في سجون الاحتلال، مطالبين المجتمع الدولي بالضغط على حكومة الاحتلال، والكف عن سياسة ازدواجية المعايير بالاستجابة الى مطالب الأسرى، وإنهاء معانتهم ونيل حريتهم من خلال نقل واقعهم ومعاناتهم الى أوسع نطاق على صعيد الرأي العام وأحزابه وقواه ومؤسساته الأهلية.

disqus comments here