جيش الاحتلال في حالة تأهب قصوى والوضع يتجه نحو التصعيد

كشفت القناة 12 العبرية، عن مؤشرات المؤسسة الأمنية في إسرائيل، بشأن آخر التطورات والأحداث في المسجد الأقصى.
وأوضحت القناة العبرية: «على الرغم من الهدوء النسبي الذي ساد خلال يوم السبت فيما يتعلق بأحداث الأقصى، إلا أن المؤسسة الأمنية لا تزال في حالة تأهب قصوى».
وأضافت القناة العبرية: «سيستمر الانتشار الواسع لقوات الأمن في الأيام المقبلة، وفقًا لمؤشرات أن الوضع الأمني قد يتدهور إلى صراع واسع النطاق يشمل قطاع غزة».
وفي سياق آخر، قرر وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي بيني غانتس مساء السبت، عدم فرض أي إغلاق جديد على الأراضي الفلسطينية خلال باقي أيام «عيد الفصح اليهودي».
وبحسب قناة ريشت كان العبرية، فإن «الإغلاق الحالي الذي بدأ عصر أمس الجمعة، سيرفع عند منتصف الليل، وتقرر ذلك بعد تقييم الوضع وتوصية الأمن الإسرائيلي».
وأشارت إلى أنه سيكون هناك تقييم آخر للوضع سيتم فيه تقرير ما إذا كان سيتم الاستمرار في الإغلاق خلال الأسبوع. ■

disqus comments here