الأحزاب القومية واليسارية الأردنية: إلغاء معاهدة وادي عربة مطلب وطني وشعبي

أكد ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية في الأردن، أنّ الشعب الفلسطيني يثبت في كل يوم بأنه "حامل شعلة المقاومة والمجابهة".

وقال الائتلاف في بيانٍ له أنّ "المقاومين يثبتون حقائق التاريخ الأزلية في تكامل مع قوى المقاومة لأمتنا"، لافتاً إلى أنّ "ثنائية المقاومة والإرادة في الميدان أثبتت قدرتها على إسقاط كل مشاريع التسوية والتفريط".

وشدد الائتلاف على أنّ "إلغاء معاهدة وادي عربة وكل موجباتها أصبح مطلباً وطنياً وشعبياً أكثر من أي وقت مضى"، كما أدان "كل أشكال التطبيع مع العدوّ الصهيوني في جميع المستويات".

وأدان أيضاً "قرار وزارة الأوقاف الأردنية بمنع الاعتكاف بالمسجد الاقصى، إلا في العشر الأواخر من شهر رمضان الأمر الذي يعطي الفرصة للعدو بإقامة ما يسمى القرابين في إطار الخرافة التوراتية لإعادة الهيكل المزعوم.".

كما توجّه الائتلاف بالتحية إلى "الشعب الفلسطيني البطل الصابر"، مؤكداً أنّ "اللغة الوحيدة الصالحة للتعامل مع هذا العدو هي لغة المقاومة على طريق التحرير وإنهاء المشروع الصهيوني السرطاني في جسد أمتنا العربية".

 

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت المسجد الأقصى، فجر الجمعة، وحاولت إفراغه من المصلين بشكلٍ كامل، ما أدّى إلى مواجهات مع شبان مرابطين فيه، أسفرت عن اعتقال ما لا يقل عن 400 فلسطيني وجرح ما يزيد عن 150 شخص.

يُشار إلى أنّ وسائل إعلام إسرائيلية تحدثت في وقتٍ سابق عن "وجود عداوة شديدة لـ"إسرائيل"، من ناحية الرأي العام الأردني والشارع الأردني".

disqus comments here